سيكون المنتخب الأميركي مدعواً إلى خوض مباراته الأهم في تصفيات كأس العالم لكرة القدم منذ نحو 30 عاماً عندما يستضيف نظيره البنمي الساعي بدوره إلى تأهل تاريخي إلى المونديال.

وتلتقي الولايات المتحدة مع بنما فجر السبت في أورلاندو في الجولة التاسعة قبل الأخيرة من تصفيات منطقة الكونكاكاف (أميركا الوسطى والشمالية والكاريبي)، وتلعب أيضاً المكسيك مع ترينيداد وتوباغو، وكوستاريكا مع هندوراس.

وتتصدر المكسيك التي ضمنت أولى بطاقات التأهل المباشر إلى مونديال روسيا 2018 الترتيب برصيد 18 نقطة، مقابل 15 نقطة لكوستاريكا التي ضمنت خوض الملحق على أقل تقدير، و10 نقاط لبنما الثالثة، وتأتي الولايات المتحدة رابعة ولها 9 نقاط، بفارق الأهداف أمام هندوراس الخامسة، وتتذيل هندوراس الترتيب.
وتتأهل المنتخبات الثلاثة الأولى في منطقة الكونكاكاف مباشرة إلى النهائيات، فيما يخوض صاحب المركز الرابع مباراتي ملحق مع خامس التصفيات الآسيوية (سوريا أو أوستراليا).
ويحتاج المنتخب الأميركي إلى الفوز على بنما، ثم على مضيفته ترينيداد وتوباغو في الجولة الأخيرة الأربعاء المقبل للتأهل مباشرة إلى النهائيات وعدم ترك مصيره للملحق.
وتعادل المنتخبان ذهاباً في بنما 1-1 في آذار الماضي، ونتيجة مماثلة لن تكون في مصلحة المنتخب الأميركي.
ويتذكر لاعبو بنما جيداً ما حصل قبل أربعة أعوام في التصفيات المؤهلة إلى مونديال البرازيل، إذ كانوا بحاجة إلى الفوز على الولايات المتحدة للتأهل، ونجحوا فعلاً بالتقدم 2-1 قبل أن يصدمهم الأميركيون بهدفين في الوقت بدل الضائع.
ولا يولي منتخب المكسيك الذي ضمن تأهله مباراته مع ترينيداد وتوباغو أهمية كبيرة، في وقت تخوض فيه كوستاريكا مباراة صعبة مع ضيفتها هندوراس تريد منها حجز بطاقتها مباشرة دون انتظار مفاجآت الجولة الأخيرة.