يقف المنتخب الأميركي أمام فرصة بلوغ نهائيات مونديال روسيا 2018 عندما يحلّ ضيفاً على ترينيداد وتوباغو فجر الأربعاء في الجولة العاشرة الأخيرة من تصفيات منطقة الكونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي).


وكانت الولايات المتحدة قد أنعشت السبت آمالها في التأهل باستعادة توازنها عقب 3 مباريات دون انتصار (تعادلان وخسارة) على حساب ضيفتها بنما برباعية نظيفة، منتزعة منها المركز الثالث برصيد 12 نقطة، بفارق نقطتين أمام الأخيرة وهندوراس، المنافسين الوحيدين لها على ثالث وآخر بطاقة تأهل مباشر إلى النهائيات.
وتلعب بنما مع ضيفتها كوستاريكا التي حجزت بطاقتها السبت بتعادلها مع هندوراس، وتستضيف الأخيرة المكسيك المتصدرة وأول المتأهلين.
وتتأهل المنتخبات الثلاثة الأولى في منطقة الكونكاكاف مباشرة إلى النهائيات، فيما يخوض صاحب المركز الرابع مباراتي ملحق مع خامس التصفيات الآسيوية (سوريا أو أوستراليا).
ويرصد المنتخب الأميركي الفوز لحجز بطاقته، بغضّ النظر عن نتيجتي مباراتي بنما وهندوراس، علماً بأن التعادل قد يكفيها أيضاً لبلوغ مونديال روسيا، لكونه يتفوّق بفارق الأهداف (+5) على بنما (-2) وهندوراس (-7).
وحضّ مدرب الولايات المتحدة بروس أرينا، لاعبيه على إنهاء التصفيات بالفوز وضمان التأهل إلى العرس العالمي، وقال: «المباراة في ترينيداد لن تكون سهلة، لكننا في وضع جيد الآن»، مضيفاً: «ترينيداد خارج المنافسة، ولكنها لن تكون سهلة المنال. نحن نسير على الطريق الصحيح، وفارق الأهداف جيد لدينا، والآن نحن في حاجة لإنهاء المهمة على أفضل نتيجة».
وستحاول بنما وهندوراس استغلال تأهل المكسيك وكوستاريكا لكسب النقاط الثلاث في سعيهما إلى المنافسة على بطاقة الملحق على الأقل، أو حتى التأهل مباشرة في حال تلقي الولايات المتحدة خسارة مفاجئة.
وتقام جميع المباريات فجر غد الساعة 3,00 بتوقيت بيروت.