انطلق الأسبوع الرابع من الدوري اللبناني لكرة القدم بفوزين مهمين، الأول للتضامن صور على مضيّفه الشباب العربي 1 - 0 على ملعب بحمدون، والثاني للصفاء على مضيّفه الراسينغ 2 - 0 على ملعب صيدا.


فوز التضامن هو الأول له هذا الموسم، وهو جاء في مباراة ضعيفة المستوى فنياً، خصوصاً في شوطها الأول. لكن التضامن حقق الأهم وعاد الى صور بنقاط المباراة بعد فوزه بهدف البديل محمود سبليني في الدقيقة 68.
ورفع التضامن رصيده إلى 4 نقاط في المركز الخامس مؤقتاً، فيما توقف رصيد الشباب العربي عند 4 نقاط أيضاً في المركز السادس.
ليلاً، كان الصفاء يحقق فوزاً عزيزاً على الراسينغ بهدفين جاءا في الشوط الثاني عبر محمد جعفر أحد أفضل لاعبي الفريق من ركلة جزاء وإرنست، ملحقاً بالراسينغاويين خسارة غير مستحقة على الاطلاق، بعد العرض الذي قدموه، وتحديداً في الشوط الأول الذي كان يستحق فيه الراسينغ ركلة جزاء بعد لمسة يد، لكن الحكم علي رضا لم يحتسبها.
الصفاء رفع رصيده في الترتيب الى سبع نقاط متساوياً مع الأنصار والنبي شيت، في حين بقي الراسينغ تاسعاً برصيد ثلاث نقاط ومن دون فوز، في رابع مباراة له في الدوري.