قهر السويسري روجيه فيديرر مجدداً غريمه الإسباني المصنف أول عالمياً رافايل نادال هذا الموسم، بفوزه عليه للمرة الرابعة في أربعة لقاءات، وهذه المرة في نهائي دورة شنغهاي الصينية لكرة المضرب، إحدى دورات الماسترز للألف نقطة.


وفاز المخضرم فيديرر على نادال في نهائي الدورة الصينية بسهولة 6-4 و6-3، ليحرز لقبه السادس هذا الموسم، والـ 94 في مسيرته الاحترافية، معادلاً بذلك رقم اللاعب الأميركي إيفان لندل.
وحقق فيدرر (36 عاماً) فوزه الخامس توالياً على «الماتادور» الإسباني (31 عاماً)، والرابع في أربع مواجهات خلال هذا الموسم الذي شهد تقديم اللاعبين أداءً يذكِّر بالأعوام الذهبية للتنافس بينهما وهيمنتهما على كرة المضرب. إلا أن نادال لا يزال يتفوّق في مجموع المواجهات المباشرة (23 فوزاً مقابل 15 خسارة).
وسبق للاعبين أن التقيا في مباراتين نهائيتين هذا الموسم: بطولة أوستراليا المفتوحة ودورة ميامي الأميركية للماسترز، إضافة إلى دور الـ 16 لدورة إنديان ويلز الأميركية، وهي أيضاً إحدى دورات الماسترز.
وقال فيديرر متوجهاً إلى نادال بعد التتويج: «لم نعتقد أننا سنحظى بالسنة التي حظينا بها. بالتأكيد أنا لم أعتقد ذلك»، في إشارة إلى معاناة اللاعبين مع الإصابة في الأشهر الأخيرة من موسم 2016، وغيابهما لفترة عن ملاعب كرة المضرب.
وأضاف: «تشارك هذا الملعب معك اليوم هو أمر جميل، وآمل أن نحظى بفرص إضافية خلال الدورات المقبلة. اللعب ضدك هنا اليوم كان ممتعاً».
وقال نادال الذي استعاد في 2017 صدارة التصنيف العالمي للاعبين المحترفين للمرة الأولى منذ عام 2014: «كانت سنة عاطفية»، وأضاف متوجِّهاً إلى فيديرر: «لعبت مباراة رائعة اليوم، تهانيَّ».

دورة تيانجين

أحرزت الروسية ماريا شارابوفا المصنفة أولى عالمياً سابقاً، أول لقب لها منذ عودتها إلى الملاعب بعد إيقاف 15 شهراً لتناولها مادة محظورة، بفوزها بلقب دورة تيانجين الصينية.
وتفوّقت الروسية المتوجة بخمسة ألقاب في البطولات الكبرى، في المباراة النهائية على البيلاروسية أرينا سابالنكا بنتيجة 7-5 و7-6، لتحرز أول ألقابها منذ عودتها في نيسان.
وهو أيضاً اللقب الأول لشارابوفا (30 عاماً) منذ عام 2015، عندما أحرزت لقبين فقط في بريسباين الأوسترالية وروما الإيطالية.
وواجهت شارابوفا صعوبة في مواجهة البيلاروسية (19 عاماً) المصنفة 102 عالمياً، إذ شهدت المباراة 11 كسراً للإرسال.
وتمكنت شارابوفا من قلب تأخرها مرتين في المباراة، 1-3 في المجموعة الأولى، و1-5 في المجموعة الثانية التي أتيحت فيها لسابالنكا فرصة لحسم المجموعة، قبل أن تعود شارابوفا في المباراة.
وأضاعت شارابوفا ثلاث فرص لحسم المباراة في الشوط الفاصل للمجموعة الثانية، قبل أن تستفيد من الأخيرة وتحرز لقبها الـ 36 في مسيرتها التي توقفت مطلع 2016 بعد ثبوت تناولها مادة «ميلدونيوم».