منح ليفربول الإنكليزي موافقته لمواطنه مانشستر سيتي من أجل التخلي للأخير عن خدمات نجمه الشاب رحيم سترلينغ، مقابل 49 مليون جنيه استرليني (68 مليون يورو)، وذلك بحسب ما كشفت شبكة «بي بي سي» وعدة وسائل إعلام بريطانية أخرى.

ولم تُحسم الصفقة، التي تُعتبر الأغلى بالنسبة إلى لاعب إنكليزي، بشكل نهائي بانتظار موافقة اللاعب البالغ 20 عاماً على الشروط الشخصية وتجاوزه الفحص الطبي الروتيني.
وذكر موقع «أي أس بي أن» أن سيتي وافق على دفع مبلغ 44 مليون جنيه استرليني لليفربول إضافة إلى 5 ملايين أخرى تستند إلى عدد المباريات التي يشارك فيها سترلينغ عوضاً عن النتائج التي يحققها سيتي في الدوري المحلي ومسابقة دوري أبطال أوروبا.
من جهته، حصل مانشستر يونايتد على لاعب الوسط الدولي الفرنسي مورغان شنايدرلان من مواطنه ساوثمبتون.
وأكد يونايتد أن شنايدرلان وقّع عقداً لمدة أربعة أعوام من دون كشف قيمته.
وكان موقع «أي أس بي أن» ذكر في وقت سابق أن قيمة الصفقة تبلغ 25 مليون جنيه إسترليني.
إلى ذلك، وقّع النجم الألماني باستيان شفاينشتايغر رسمياً على كشوفات يونايتد حتى عام 2018.
وقال «شفايني» خلال تقديمه لوسائل الإعلام: «أنا سعيد للغاية بهذه الخطوة الصعبة. مانشستر يونايتد هو النادي الوحيد الذي كان يمكن ترك ميونيخ لأجله. أنا متحمّس ومتشوّق لهذه التجربة الجديدة والتحدي الصعب».

وأضاف: «أتطلّع إلى العمل مع الهولندي لويس فان غال، المدير الفني في دوري يُعَدّ الأقوى في العالم».
وإنكليزياً أيضاً، أكد تشلسي تعاقده مع حارس مواطنه ستوك سيتي والمنتخب البوسني، أسمير بيغوفيتش (28 عاماً)، ليحل بدلاً من التشيكي بتر تشيك المنتقل إلى جاره أرسنال، وذلك بعقد يمتد لأربعة أعوام.
وفي فرنسا، ذكر ليل أن لاعب وسط موناكو، الدولي المغربي منير العبادي، انتقل رسمياً إلى صفوفه لمدة موسمين.
وبعيداً عن ملاعب أوروبا، أعلن فلومينينسي البرازيلي أن النجم المخضرم رونالدينيو وقّع على عقد للعب في صفوفه.
ونشر النادي صوراً لرونالدينيو (35 عاماً) على «تويتر» وهو يرتدي قميصه، وكتب اللاعب على الموقع ذاته: «أيها المحاربون، أشعر كأني في بيتي. شكراً للدعم، وشرف لي أن أكون لاعباً في هذا الفريق. إننا معاً».