تستعيد ملاعب الدوري الأميركي الشمالي للمحترفين في كرة السلة حيويتها بدءاً من فجر غدٍ عندما ينطلق الموسم الجديد من البطولة الأقوى عالمياً في هذه الرياضة.

وسيكون أوكلاهوما سيتي ثاندر الأوفر حظاً لمقارعة غولدن ستايت ووريرز في المنطقة الغربية، فيما يبدو كليفلاند كافالييرز الأقوى مجدداً في المنطقة الشرقية وعلى أتم الاستعداد لمحاولة الثأر واستعادة اللقب من كيفن دورانت ورفاقه.

ويُفتتح الموسم الـ 72 وسط ترقب كبير، ولا سيما في ظل الصفقات التي حصلت خلال الصيف وأبرزها على الإطلاق لأوكلاهوما الذي ضم إلى صفوفه كارميلو أنطوني من نيويورك نيكس وبول جورج من إنديانا بايسرز من أجل تشكيل قوة ضاربة بصحبة أفضل لاعب للموسم الماضي راسل وستبروك.
ولن يكون أوكلاهوما الفريق الوحيد العازم على إسقاط ووريرز ونجومه دورانت وستيفن كوري وكلاي طومسون ودرايموند غرين عن زعامة المنطقة الغربية، إذ عزز هيوستن روكتس صفوفه أيضاً بضم صانع ألعاب لوس أنجلس كليبرز كريس بول الذي سيلعب الى جانب المتألق جيمس هاردن.
ومرة أخرى، يبدو كليفلاند المرشح الأقوى في الشرق والوحيد القادر على الفوز باللقب من منطقته رغم خسارته جهود كايري إيرفينغ لمصلحة بوسطن سلتيكس، إذ سيحظى "الملك" ليبرون جيمس، الساعي إلى خوض النهائي للموسم الثامن على التوالي، بمساندة من لاعبين كبار.
وعزز كليفلاند، الذي خسر نهائي 2015 و2017 على يد غولدن ستايت وتوّج بلقبه الوحيد في 2016 على حساب الفريق ذاته، صفوفه بضمه المخضرم دواين وايد، المتوّج بلقب الدوري ثلاث مرات، لينضم مجدداً إلى صديقه وزميله السابق جيمس.
ويرى وايد أنه "لا مكان أفضل للعب على أعلى مستوى. كليفلاند يثق بمواهبي، وبما يمكنني أن أجلبه إلى فريق منافس كلاعب وقائد. أتطلع إلى الاتحاد واللعب مجدداً مع شقيقي ليبرون". كما عزز فريق المدرب تايرون لو تشكيلته بضم نجم آخر هو ديريك روز، إضافة الى جاي كراودر وأيزياه توماس اللذين كانا ضمن صفقة انتقال إيرفينغ إلى بوسطن سلتيكس، وجاي آر سميث.
ويبدو بوسطن المرشح الأبرز لمحاولة الوقوف بين كليفلاند وتتويجه الرابع على التوالي كبطل للمنطقة الشرقية، بعدما أضاف إيرفينغ وغوردون هايوارد إلى نجم الفريق آل هورفورد.
ويلعب غداً فجراً: كليفلاند كافالييرز مع بوسطن سلتيكس، وغولدن ستايت ووريرز مع هيوستن روكتس.