لن يكون المنتخب الإيطالي في منأى عن الخطر في الملحق الأوروبي المؤهل الى نهائيات كأس العالم 2018 لكرة القدم التي تستضيفها روسيا، وذلك بعدما أوقعته القرعة التي سحبت في زيوريخ، أمام عقبة نظيره السويدي.

وكانت إيطاليا قد حلّت ثانية في المجموعة السابعة بفارق 5 نقاط خلف إسبانيا، وقد صُنفت في المستوى الأول مع منتخبات سويسرا وكرواتيا والدنمارك.

وستلتقي في المواجهات الثلاث الأخرى، إيرلندا الشمالية مع سويسرا، وكرواتيا مع اليونان، والدنمارك مع جمهورية إيرلندا، حيث ستتنافس المنتخبات الثمانية على البطاقات الأربع الأخيرة عن "القارة العجوز".
لكن كل الأنظار ستتركز على المنتخب الإيطالي الذي أوقعته القرعة في مواجهة أحد أقوى المنتخبات في التصفياتـ، على اعتبار أن السويد قدّمت نفسها بشكل جيد في المجموعة الأولى التي ضمتها الى جانب فرنسا وهولندا، حيث حلت وصيفة بفارق الأهداف أمام هولندا و4 نقاط خلف فرنسا.
في المقابل، خيبت إيطاليا آمال جماهيرها، وخصوصاً في الجولات الأربع الأخيرة عندما منيت بخسارة مذلة أمام إسبانيا 0-3، وحققت فوزين صعبين على إسرائيل وألبانيا بنتيجة واحدة 1-0، وسقطت في فخ التعادل أمام ضيفتها مقدونيا.
وستكون كل الاحتمالات مفتوحة على مصراعيها في المواجهتين، وخصوصاً أن المواجهة الأولى ستقام على أرض السويديين الذين لن يرضوا إلا بالخروج بنتيجة أكثر من جيدة، آملين الاستفادة من مرحلة عدم التوازن التي يمرّ فيها الطليان مع المدرب جيان بيارو فينتورا، الذي لم يتمكن من استكمال ما كان قد بناه سلفه أنطونيو كونتي.
وتقام مباريات الذهاب بين 9 و11 تشرين الثاني المقبل، والإياب بين 12 و14 منه.