يقف سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون أمام فرصة إحراز رابع ألقابه العالمية في الفورمولا 1، عندما يخوض جائزة الولايات المتحدة الكبرى، وهي المرحلة الـ 17 من أصل 20 في بطولة العالم.


ويتصدر هاميلتون ترتيب السائقين (306 نقاط) بفارق 59 نقطة عن غريمه الألماني سيباستيان فيتيل (فيراري)، وهو سيضمن لقبه الرابع بعد أعوام 2008 و2014 و2015، في حال إحرازه 16 نقطة أكثر من فيتيل في أوستن. وهذا يعني، أنه في حال فوز هاميلتون بالمركز الأول، يفترض أن يحلّ فيتيل بين أول خمسة سائقين للإبقاء على آماله البسيطة لإحراز اللقب.
وفي ظل درجة الحرارة المرتفعة، يتوقع أن يكون أداء فيراري أسرع على حلبة توّج عليها هاميلتون خمس مرات بين 2007 و2016. ويدرك الأخير أن فيتيل سيهاجم بقوة، محاولاً منعه من التتويج باللقب، وترك المنافسة مفتوحة في السباقات الثلاثة الأخيرة في المكسيك والبرازيل وأبوظبي.
وفي حال ضمان هاميلتون اللقب العالمي، سينضم إلى فيتيل (المتوّج بين 2010 و2013) والفرنسي آلان بروست (المتوّج 4 مرات بين 1985 و1993)، وبفارق لقب عن الأرجنتيني الراحل خوان مانويل فانجيو (5 مرات بين 1951 و1957) وثلاثة القاب عن «الأسطورة» الألماني ميكايل شوماخر (7 مرات بين 1994 و2004).
وتقام الجولة الأولى من التجارب الحرّة اليوم الساعة 18.00 بتوقيت بيروت، والثانية الساعة 22.00. أما التجارب الرسمية فتقام منتصف ليل السبت - الأحد، والسباق الأحد الساعة 22.00.