مهرجان شعبي شهدته بلدة لاسا خلال بطولة لبنان في المواي تاي لأندية الدرجة الاولى، والتي استضافتها على ملعبها برعاية رئيس جمعية «طواف» الدكتور أياد المقداد.


وشهدت البطولة مواكبة جماهيرية لافتة لشخصيات سياسية، أمنية، بلدية، اجتماعية ورياضية، وتخللتها كلمات لرئيس الاتحادين اللبناني والعربي للمواي تاي سامي قبلاوي، ومستشار وزير الشباب والرياضة الزميل علي فواز، إضافة الى صاحب الرعاية المقداد الذي رحّب بالمشاركين «في هذا المكان الحالم على كتف الجبل العتيق والشاخص نحو المتوسط حالماً باللحاق بأحلام كبيرة على الضفة الأخرى». وأشار الى «أننا اخترنا الطريق الصعب كي تكون لاسا أم التاريخ العريق حاضرة على مساحة الوطن كله وهي تقدّم مشهدية نهائيات بطولة لبنان في التاي بوكسينغ». ووصف هذه الرياضة بأنها «من أرقى الفنون في الدفاع عن النفس وفي امتلاك الإرادة».
وشملت البطولة ١٣ وزناً للرجال، و٥ أوزان للسيدات، وحلّ في المركز الاول نادي شوغن ــــ بيروت، امام ناديي يغمور ــــ طرابلس والأمن العام اللبناني. وفي ختامها توّج رئيس الاتحاد وراعي الحفل الأبطال والاندية الفائزة. وقُدمت دروع للشخصيات ولرؤساء الأندية المشاركة.