افتتح نادي الراسينغ مسلسل الاعتراض على التحكيم في الدوري اللبناني لكرة القدم، بعقد مؤتمر صحافي عرض فيه الأخطاء التحكيمية التي تعرّض لها خلال مباراته مع الصفاء والتي تولى تحليلها مدرب الفريق رضا عنتر. وحضر المؤتمر راعي النادي الوزير ميشال فرعون، ورئيسا الأنصار نبيل بدر والشباب العربي الدكتور غازي الشعار، وأمين سر نادي العهد محمّد عاصي ومدير نادي السلام زغرتا فرنسوا دحدح، ونائب رئيس الأنصار نبيل سنو.


ثم تلاه رئيس النادي جورج فرح، الذي شرح بدوره المراسلات التي أرسلها النادي إلى الاتحاد اللبناني، فلم يحصل منه على أي إجابة منذ نحو 13 يوماً، وسبب ذلك انتظار وصول المدير الفني الدانماركي يورن ويست لارسن لتحليل الحالات قبل الردّ على النادي.
ولعل أبرز ما جاء في كلام رئيس نادي الراسينغ جورج فرح، الحديث عن وجود غرف سوداء تدير اللعبة وتتحكم بالنتائج، مؤكداً أن لديه معلومات، وهو سيقدمها للاتحاد إن طُلب منه. وهذا ما يضع اللجنة التنفيذية أمام مسؤولية متابعة الموضوع مع فرح والحصول على المعلومات التي يملكها، واعتبار كلامه بمثابة إخبار للاتحاد بحسب ما قال أمين سر العهد محمد عاصي.
وأشار فرح إلى أن كل الأمور مفتوحة على كل الاحتمالات، فالقرار النهائي بيد الإدارة ومجلس الأمناء، «ولن نقبل بعد اليوم بأخطاء تحكيمية تغيّر مجرى المباريات، ويجب محاسبة الحكم المخطئ. الراسينغ هو نادٍ مؤسساتي، لديه رئيس فخري، ومجلس أمناء ومجلس شرف وهيئة إدارية وجهاز فني، ولنا الحق باتخاذ القرار بالوقت المناسب لحماية النادي»، مشيراً إلى أن تطوير لعبة كرة القدم في لبنان لن يحصل في هذه الأجواء التحكيمية السائدة.
وكان لافتاً الكلام الذي أطلقه رئيس نادي الأنصار نبيل بدر، داعياً رئيس لجنة الحكام محمود الربعة إلى الاستقالة بعد ما وصفه بالمهزلة التحكيمية، إذا كان يمتلك من الشجاعة ما يكفي، مشيراً إلى أن هناك 6 حكام يقودون مباريات الدوري، وكل حكم يرتكب نصف دزينة أخطاء، مضيفاً أن «الحكم اللبناني موجّه، فهو لطالما ينجح في الخارج ويفشل في الداخل».
من جهة أخرى، ينطلق اليوم الأسبوع السادس من الدوري بلقاء وحيد يجمع التضامن صور صاحب المركز الرابع بسبع نقاط مع ضيفه الراسينغ العاشر بست نقاط عند الساعة 15.30 على ملعب صور.
وسيكون اللقاء مرتقباً بين مدرب الراسينغ رضا عنتر وفريقه السابق، في أول زيارة له لملعب صور منذ رحيله عن التضامن. ويدخل الفريقان إلى اللقاء بمعنويات مرتفعة بعد فوز الراسينغ على النبي شيت 2 - 0، وكذلك الأمر بالنسبة إلى التضامن الذي فاز على طرابلس 2 - 1. وسيفتقد التضامن لاعبه كوفي إيبواه الموقوف اتحادياً.