عاشت الدنماركية كارولين فوزنياكي، المصنفة سادسة عالمياً، يوماً استثنائياً بإحرازها لقب بطولة الماسترز للاعبات الثماني الأوليات في كرة المضرب، للمرة الأولى في مسيرتها، بفوزها على الأميركية فينوس وليامس 6-4 و6-4 في المباراة النهائية في سنغافورة.


وسبق لفوزنياكي (27 عاماً) أن تصدّرت التصنيف العالمي للاعبات المحترفات، لكنها فشلت حتى الآن في إحراز أي لقب ضمن البطولات الأربع الكبرى.
وكانت الدنماركية تخوض المباراة النهائية لبطولة الماسترز للمرة الأولى منذ 2010، في حين أن وليامس (37 عاماً) كانت أكبر لاعبة تشارك في نهائي البطولة، وهي توّجت بطلة لها في 2008.
وتتفوّق وليامس بنتيجة 10-2 في مواجهاتها مع فوزنياكي حتى الآن، إلا أن اللاعبتين لم تتواجها منذ ثلاثة أعوام.
وقالت فوزنياكي بعد الفوز: "أنا سعيدة جداً. كان كل شيء ممتازاً، وفجأة بدأت فينوس تعود وتقدّم مستويات ممتازة وتسديدات قوية، ولذلك أنا سعيدة بهذه النهاية".
وعن عودتها القوية هذا الموسم قالت: "إنه أمر رائع، كانت سلسلة إيجابية جداً من المباريات هذا العام، وأنا سعيدة بذلك".
وبدأت فوزنياكي المباراة بشكل أفضل وانتزعت إرسال منافستها مرتين في المجموعة الأولى في الشوطين الرابع والثامن، لكنها خسرت إرسالها في المقابل مرتين أيضاً في الشوطين الخامس والتاسع، إلا أن ذلك لم يمنعها من حسمها 6-4.
وبدت الدنماركية في طريقها إلى حسم المجموعة الثانية بسرعة كبيرة، بعد أن تقدمت 5-0، إذ كسرت إرسال فينوس في الشوطين الثاني والرابع، لكن الأخيرة رفعت مستواها بشكل مفاجئ، وردّت بكسرين في الشوطين الخامس والتاسع لتقلّص الفارق إلى 4-5.
وأرسلت فينوس في الشوط العاشر لإدراك التعادل، إلا ان فوزنياكي حافظت على تركيزها في النقاط المهمة، وانتزعت إرسالاً ثميناً، لتنهي المجموعة 6-4 وتتوج بطلة للمرة الأولى.