رغم الانتقادات الحادة التي لقيها قبل فترة بعد تصريحه الذي طالب فيه ناديه بايرن ميونيخ الألماني بصرف الأموال لإبرام تعاقدات، لم يتوان النجم البولوني روبرت ليفاندوفسكي مجدداً عن حضّ البافاري على ضم مهاجم جديد يحل بدلاً منه في حال الإصابة.

وفي غياب ليفاندوفسكي (29 عاماً)، افتقد بايرن وجود رأس حربة في مباراة أمس التي لعبها الفريق أمام سلتيك الاسكوتلندي في دوري أبطال أوروبا.

وقال اللاعب في تصريحات لمجلة "كيكر" الألمانية: "حالياً، لا يوجد احتياطي لمركزي. لا يمكن لأحد أن يستمر باللعب 90 دقيقة طوال الموسم، واللعب مرة كل ثلاثة أيام".
وسبق للمدير الرياضي للنادي البوسني حسن صالحميدزيتش أن أعلن أن بايرن "يبحث في" ضم مهاجم جديد خلال فترة الانتقالات الشتوية في كانون الثاني المقبل.
إلا أن هذه الخطوة قد لا تكون بالسهولة التي يأملها بايرن، إذ إن أي مهاجم جديد سيجد نفسه مضطراً الى تمضية معظم الوقت على مقاعد البدلاء، وهو ما لن يكون مغرياً ولا سيما قبل أشهر من كأس العالم.
كما أن قواعد الاتحاد الأوروبي للاعبين القادرين على المشاركة في دوري الأبطال، ستحدّ حكماً من خيارات النادي الألماني. وبموجب هذه القواعد، يمكن للنادي إدراج ثلاثة لاعبين جدد في تشكيلته بحلول منتصف ليل الأول من شباط، إلا أنه يجب على هؤلاء ألا يكونوا قد شاركوا في دور المجموعات مع أي فريق آخر.
وبالحديث عن بايرن، فقد ذكرت صحيفة "سبورت بيلد" الألمانية أن برشلونة الإسباني ومانشستر سيتي الإنكليزي مهتمان بضم لاعبه جوشوا كيميتش.
وأشارت الصحيفة إلى أن كلاً من الناديين مستعد لدفع مبلغ 50 مليون يورو للحصول على خدمات اللاعب البالغ من العمر 20 عاماً والذي يرتبط بعقد مع البافاري حتى 2020.
وعلّق المدير الرياضي لبايرن، ميكايل ريشكه، على هذه الأنباء بالقول: "قيمة جوشوا أكثر بكثير في سوق الانتقالات. ولا أعتقد أن بايرن سيبيعه، حتى لو كان المبلغ أكثر من 50 مليون يورو".
وفي إنكلترا، يعتزم تشلسي تمديد عقد لاعب وسطه الإسباني فرانسيسك فابريغاس قريباً وإنهاء الجدل حول رحيله عن ملعب "ستامفورد بريدج"، بحسب صحيفة "ذا دايلي إكسبرس".
وارتبط اسم فابريغاس خلال الفترة الماضية بالرحيل عن "البلوز"، وخصوصاً أنه لم يشارك بشكل كبير الموسم الماضي، لكن مدربه الإيطالي أنطونيو كونتي المدير الفني للفريق أصرّ على التمسك به.