ينطلق الأسبوع السابع من الدوري اللبناني لكرة القدم ليل اليوم بعنوان وحيد: الصدارة. فاللقاء المسائي بين الأنصار والصفاء الذي سيقام على ملعب المدينة الرياضية عند الساعة 21.45 وهو قمة الأسبوع السابع سيكون بين المتصدر الأنصار برصيد 11 نقطة والصفاء الوصيف بفارق الأهداف. فريقان يملكان عدد النقاط عينه، وفي الوقت ذاته جميع مقومات الفوز والانفراد في الصدارة، وبالتالي فإن الحظوظ متكافئة رغم أفضلية الأنصار على صعيد الأسماء.


قد يظن البعض أن التعادل يصب في مصلحة الأنصار كونه يتقدم بفارق النقاط، لكن واقع الترتيب يعني أن التعادل هو بطعم الخسارة لأي فريق نظراً إلى تربّص فريقين آخرين بالصدارة وهما العهد الثالث برصيد عشر نقاط والنجمة الرابع بعشر نقاط أيضاً.
العهد سيلعب الأحد مع الإصلاح البرج الشمالي عند الساعة 14.15 على ملعب العهد. لقاء يبدو على الورق سهلاً للعهداويين حيث سيستضيفون صاحب المركز الأخير في الترتيب برصيد ثلاث نقاط. لكن على أرض ملعب العهد الصغير، قد يكون الصوريون ضيوفاً مزعجين في ظل العروض التي يقدمونها رغم مركزهم المتراجع.
في الوقت عينه، يلعب النجمة مع مضيفه التضامن صور عند الساعة 14.30 في لقاء صعب على الطرفين، وخصوصاً مع غياب جمهور النجمة للمباراة الأخيرة من عقوبة النادي الاتحادية. لكن جمهوري الفريقين سيتابعون المباراة على شاشة التلفزيون بعد تأكيد نقلها، حيث سيتابع الطرفان مباراة تعد بأن تكون جميلة كما معظم مباريات الفريقين، وخصوصاً أن التضامن لا يتحمّل خسارة ثانية على أرضه بعد الأولى أمام الراسينغ في الأسبوع الماضي والتي وضعت الفريق في المركز التاسع برصيد سبع نقاط.
غداً السبت، يلعب الإخاء الأهلي عاليه صاحب المركز الثامن برصيد سبع نقاط مع ضيفه النبي شيت العاشر بفارق الأهداف على ملعب بحمدون عند الساعة 14.15. الإخاء بعروضه القوية وأمام جمهوره الذي يزداد عدداً مباراة بعد أخرى سيسعى إلى استعادة نغمة الفوز بعد التعادل مع الصفاء في الأسبوع الماضي، في حين قد يكون صعباً جداً على النبي شيت أن يتلقى خسارة رابعة على التوالي بعد الثلاث أمام طرابلس والراسينغ والنجمة.
في التوقيت ذاته، يلعب الشباب العربي الحادي عشر مع 4 نقاط مع ضيفه طرابلس السادس بثماني نقاط على ملعب بحمدون عند الساعة 14.15. صاحب الأرض يدخل الى المباراة بعد أربع خسارات متلاحقة، وبالتالي لا يمكن أن يتقبل جمهوره خسارة خامسة.
أما طرابلس بقيادة الألماني ثيو بوكير، فيأمل أن يعود الى الشمال بنقطة على الأقل في مشوار تحسين المراكز الذي يخوضه سفير طرابلس.
عند الساعة 15.00، يلتقي على ملعب المرداشية السلام زغرتا السادس بثماني نقاط مع ضيفه الراسينغ الخامس بتسع نقاط، والقادر على الذهاب بعيداً هذا الأسبوع في حال خدمته النتائج الأخرى. فالأبيض يسعى وراء الفوز الثالث على التوالي بقيادة مدربه رضا عنتر، الذي خطف الفوز في الوقت القاتل في الأسبوع الماضي في صور ويأمل أن يحافظ لاعبوه على صحوتهم، رغم غياب حارسهم الأساسي محمد سنتينا الذي يتعافى من الإصابة القوية التي تعرض لها في المباراة الماضية.