واصلت الأميركية سيرينا وليامس، التي أحرزت أربعة ألقاب متتالية في البطولات الكبرى للمرة الثانية، كتابة أسطورتها في ملاعب الكرة الصفراء بتحقيقها رقماً قياسياً جديداً في مسيرتها الزاخرة بالألقاب، بعد تتويجها بلقب بطولة ويمبلدون الأخيرة.

وكشفت رابطة محترفات كرة المضرب أن وليامس، المصنفة أولى عالمياً، أصبحت أول لاعبة تتصدر التصنيف العالمي برصيد مضاعف لأقرب مطارداتها.

وباتت وليامس (33 عاماً) تملك 13161 نقطة مقابل 6490 للروسية ماريا شارابوفا.
وفضلاً عن بطولاتها الأربع الكبرى في «فلاشينغ ميدوز» وملبورن ورولان غاروس وويمبلدون، فقد أحرزت سيرينا لقب ماسترز السيدات في سنغافورة العام الماضي، كذلك فازت بدورة ميامي في آذار الماضي، ما ساعدها على تعميق فارق النقاط مع أقرب مطارداتها.
وهزمت سيرينا شارابوفا في نصف النهائي قبل أن تتخلّص من الإسبانية غاربيني موغورثا في النهائي، لتحرز لقبها السادس في ويمبلدون والحادي والعشرين في البطولات الكبرى، لتصبح على بعد بطولة واحدة من معادلة الرقم القياسي للألمانية شتيفي غراف في مسابقات فردي السيدات، وثلاث عن الرقم القياسي العام للاوسترالية مارغريت كورت.
واللافت أن وليامس أحرزت ألقاباً في البطولات الكبرى أكثر من مجموع ألقاب كل اللاعبات الحاليات: خمسة ألقاب لشارابوفا، سبعة لشقيقتها الكبرى فينوس وليامس، اثنان للتشيكية بترا كفيتوفا والروسية سفتلانا كوزنتسوفا والبيلاروسية فيكتوريا أزارنكا وواحد للأوسترالية سامانتا ستوسور والصربية آنا إيفانوفيتش والإيطالية فرانشيسكا سكيافوني.
جوائز «فلاشينغ ميدوز»
أعلن الاتحاد الأميركي لكرة المضرب رفع جوائز بطولة «فلاشينغ ميدوز»، رابعة بطولات «الغراند سلام»، بنسبة 10 في المئة، لتصل الى 42,3 مليون دولار.
وسترتفع جائزة الفائز باللقب لدى الرجال والسيدات بالتالي الى 3,3 ملايين دولار.
وسينال الوصيف لدى الرجال والسيدات 1,6 مليون دولار، كذلك سيضمن كل لاعب يشارك في القرعة الرئيسية للبطولة الحصول على 39,5 ألف دولار.
وينال الفائز ببطولة ويمبلدون الإنكليزية 2,9 مليون دولار، فيما ينال الفائز ببطولة ملبورن الأوسترالية 2,5 مليون دولار، مقابل مليوني دولار لبطل «رولان غاروس» الفرنسية.
وارتفعت جوائز فلاشينغ ميدوز بنسبة 67 في المئة في الأعوام الثلاثة الماضية.