باريس سان جيرمان يخسر نجومه بالجملة


لن يتمكّن باريس سان جيرمان من الاعتماد على جهود البرازيليين نيمار وماركينيوس والأرجنتيني أنخل دي ماريا في مباراته مع أنجيه اليوم في المرحلة الـ 12 من الدوري الفرنسي لكرة القدم.
وقال الإسباني أوناي إيمري مدرب الفريق في مؤتمر صحافي: «نيمار تلقى ضربة، تدرّب هذا الصباح، ولكنه لم يشعر بأنه بحال جيدة. بعد التحدث إليه، قررنا أنّ من الأفضل له البقاء هنا» في باريس.
وتابع: «ماركينيوس سيصبح أباً، ويحتاج للبقاء مع زوجته وابنته، ودي ماريا أيضاً ينتظر مولوداً اليوم (أمس) سيبقى هنا أيضاً» خارج المجموعة.

بايل يتدرب مع زملائه

تلقّى ريال مدريد الإسباني، الذي يعاني الأمرّين محلياً وأوروبياً، جرعة دعم بعودة نجمه الويلزي غاريث بايل إلى التمارين.
ويعاني ريال من إصابات عدة في صفوفه، منها بايل الغائب منذ أيلول الماضي بسبب إصابة في ربلة الساق. وأعلن النادي عبر موقعه الإلكتروني أن «النبأ المهم هو عودة غاريث بايل إلى التشكيلة، وهو أكمل كل الحصة التدريبية مع زملائه».

ركلة «كونغ فو» إيفرا تتحوّل إلى قضية في مرسيليا

تصدّرت ركلة الـ «كونغ فو» التي وجّهها باتريس إيفرا لاعب مرسيليا الفرنسي إلى مشجع لفريقه قبل بداية المباراة أمام فيتوريا غيمارايش البرتغالي في «يوروبا ليغ» العناوين في فرنسا، حيث أعلن النادي فتح تحقيق داخلي في المسألة.
وقال النادي الجنوبي في بيان على موقعه الرسمي: «يتعيّن على أي لاعب محترف أن يحتفظ ببرودة أعصابه في وجه الاستفزازات والشتائم مهما كانت قاسية وغير مبررة».
وأدان النادي سلوك المشجع الذي قام «بتصرف هدّام في الوقت الذي يحتاج فيه الفريق إلى مساندة المشجعين».

نادال ينسحب من باريس بيرسي

انسحب نجم كرة المضرب الإسباني رافايل نادال من دورة باريس بيرسي، آخر دورات الماسترز للألف نقطة قبل مباراته في الدور ربع النهائي أمس بداعي الإصابة في ركبته.
وكان الإسباني قد خاض مباراته في الدور الثالث الخميس، مضمداً ركبته اليمنى، وقال إنه حاول أن يكون جاهزاً لمواجهة الصربي فيليب كرايينوفيتش في ربع النهائي، لكن «اللعب لم يكن ممكناً». ولم يكشف نادال ما إذا كان بمقدوره المشاركة في بطولة الماسترز لأفضل ثمانية لاعبين في العالم المقررة في لندن في وقت لاحق من الشهر الحالي.

فرانكي فريديريكس مذنب!

اتهم القضاء الفرنسي العداء الناميبي السابق فرانكي فريديريكس بالسكوت والتستر عن الفساد وتبييض الأموال في قضية شراء أصوات لضمان استضافة مدينة ريو دي جانيرو أولمبياد 2016، بحسب ما أفاد مصدر مقرب من هذا الملف.
ويُتهم فريديريكس، وهو عضو في اللجنة الأولمبية الدولية منذ عام 2012، بأنه تلقى مبلغاً مقداره 262 ألف يورو من بابا ماساتا دياك نجل رئيس الاتحاد الدولي السابق لألعاب القوى السنغالي لامين دياك في 2 تشرين الأول عام 2009 في اليوم الذي نالت فيه المدينة البرازيلية شرف استضافة الألعاب الأولمبية الصيفية متفوقة على شيكاغو ومدريد وطوكيو.
ويقوم القضاء الفرنسي بالتحقيق في هذه القضية لأنه يملك معطيات تشير إلى أن عملية تبييض الأموال جرت على الأراضي الفرنسية.