غائبون جدد عن منتخب إنكلترا...


انضمّ رحيم ستيرلينغ وفابيان ديف وجوردان هندرسون إلى الغائبين عن منتخب إنكلترا في مباراتيه الوديتين أمام ألمانيا بطلة العالم والبرازيل ودياً في 10 و14 تشرين الثاني الحالي على التوالي، وذلك بحسب ما أعلن الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم.

وسبق لمدرب إنكلترا غاريث ساوثغيت، أن خسر جهود ثلاثي توتنهام، ديلي آلي وهاري كاين وهاري وينكز، الذين انسحبوا من تشكيلة الـ25 لاعباً بسبب الإصابة أيضاً.
وكشف الاتحاد أن «ثنائي مانشستر سيتي رحيم ستيرلينغ وفابيان ديف عاد إلى فريقه بعد استبعاده عن المباراتين المقبلتين لإنكلترا»، مضيفاً: «كذلك سيغيب لاعب ليفربول جوردان هندرسون في المباراتين المتتاليتين ضد ألمانيا والبرازيل في ملعب ويمبلي بسبب الإصابة».

... وإيكاردي لن يلعب ودّيتي الأرجنتين

لن يتمكن مهاجم إنتر ميلان الإيطالي ماورو إيكاردي من المشاركة في المباراتين الدوليتين الوديتين في كرة القدم اللتين تخوضهما بلاده الأرجنتين ضد روسيا ونيجيريا، وذلك بسبب إصابة في ركبته بحسب ما أعلن فريقه.
وتعرض المهاجم البالغ 24 عاماً للإصابة في مباراة الدوري الأحد بين إنتر وتورينو (1-1)، وسيتمرن وحيداً لأربعة أو خمسة أيام ولن يسافر مع رفاقه في المنتخب الأرجنتيني لخوض مباراتي السبت في موسكو ضد روسيا التي تستضيف نهائيات مونديال 2018، والثلاثاء في كراسنودار ضد نيجيريا.

غرامة 415 ألف يورو على كيتا

عوقب لاعب الوسط الغيني للايبزيغ وصيف بطل الدوري الألماني لكرة القدم نابي كيتا بغرامة بمبلغ 415 ألف يورو (480 ألف دولار) لمحاولته تزوير رخصة القيادة، بحسب ما كشفت إحدى الصحف الألمانية.
ووقع الدولي الغيني الذي سينتقل الموسم المقبل إلى ليفربول الإنكليزي، في شرك الشرطة بعدما حاول مرتين تزوير مستنداته الغينية من أجل الحصول على رخصة القيادة في ألمانيا.
وكشفت صحيفة «بيلد» أن قيمة الغرامة التي فرضت على كيتا وصلت إلى 415 ألف يورو، وذلك استناداً إلى الراتب اليومي الذي يتقاضاه الغيني مع فريقه الذي حلّ وصيفاً للدوري الألماني الموسم الماضي في أول مشاركة له في دوري الأضواء.

رحيل بطل العالم 1954 مع «المانشافت»

فارق المهاجم هانز شايفر، أحد نجوم منتخب ألمانيا الغربية المتوج بلقب كأس العالم 1954، الحياة عن 90 عاماً، بحسب ما أعلن فريقه السابق كولن.
وبرحيله، يكون هورست ايكل (85 عاماً) اللاعب الوحيد على قيد الحياة من التشكيلة التي خاضت «معجزة برن»، أي نهائي المونديال عندما فاجأ الألمان منتخب المجر الزاخر بالنجوم وهزموه 3-2.
وقال المدرب الحالي لمنتخب ألمانيا يواكيم لوف: «رحيله آلمنا جميعاً. كونه «بطلاً من برن» يجعله شخصاً لا يمكن نسيانه».