حدّد الألماني مسعود أوزيل شرطين لتمديد عقده الحالي مع أرسنال الإنكليزي، وهما: زيادة راتبه والحصول على القميص رقم 10، بحسب صحيفة «ذا صن» الإنكليزية.

وأشارت الصحيفة على موقعها الإلكتروني إلى أن أوزيل مستعدّ لتمديد تعاقده الذي سينتهي الصيف المقبل مع «المدفعجية»، شرط زيادة راتبه الذي يبلغ حالياً 170 ألف يورو أسبوعياً، وأن يلعب بالقميص رقم 10 الذي يرتديه جاك ويلشير.

ويسعى أوزيل (29 عاماً) والذي يرتدي القميص الرقم 11، للحصول على القميص رقم 10 لكي يقوّي صورته الدعائية، علماً بأن ويلشير صاحب القميص لا يلعب كثيراً مع أرسنال بسبب الإصابات.
وكان أوزيل قد تحدث في السابق عن رغبته في تغيير النادي، وهو الذي تربطه علاقة جيدة مع مورينيو، ما قد يساعد على انتقاله إلى مانشستر يونايتد.
من جهة أخرى، لن يعمد برشلونة الإسباني الى شراء مدافع بالميراس البرازيلي، الكولومبي ييري مينا، في الوقت الحالي.
وذكر موقع «توتو ميركاتو» الإيطالي أن النادي الكاتالوني لن ينجز حالياً الصفقة التي تبلغ قيمتها تسعة ملايين يورو، لكنه لا يستبعد شراء اللاعب الصيف المقبل.
وأوضح الموقع أن المشكلة تمكن في أنه إذا لم يبرم «البرسا» الصفقة الآن، فإن أندية أخرى قد تسبقه للحصول على خدمات الكولومبي الشتاء القادم، مثل سمبدوريا الإيطالي.
على صعيد المدربين، لم يخف البرتغالي جوزيه مورينيو، مدرب مانشستر يونايتد الإنكليزي، إعجابه بباريس سان جيرمان الفرنسي قبل فترة، حيث قال في مقابلة مع برنامج «تيليفوت» على محطة «تي أف 1» الفرنسية: «هناك شيء مميّز في باريس سان جيرمان: السحر والجودة والشباب، هذا رائع».
لكن يبدو أن رأي مورينيو بسان جيرمان يتخطّى الإعجاب إلى إمكانية الإشراف على تدريبه في الموسم المقبل.
فقد أوردت صحيفة «إل موندو ديبورتيفو» الإسبانية أن مورينيو يرحّب بفكرة الإشراف على نجوم من مستوى عالٍ، مثل البرازيلي نيمار الذي لا تربطه علاقات جيدة بمدربه الإسباني أوناي إيمري، ما قد يؤدي إلى رحيل الأخير وقدوم مورينيو، وخصوصاً في حال تحقيقه الألقاب هذا الموسم مع يونايتد.
يأتي ذلك بعدما ذكرت صحيفة «ذا صن» الإنكليزية أن هناك محادثات جرت بين مورينيو والنادي الباريسي قبل شهر.