تأهّل منتخب لبنان في كرة الصالات إلى نهائيات كأس آسيا المقبلة في الصين تايبه والمقررة في الأول من شباط عام 2018، وذلك بعد أن اختتم تصفيات منطقة غرب آسيا متصدراً مجموعته الثانية بتحقيقه فوزين مستحقين بالنتيجة عينها على الأردن وقطر 3-1.

ففي المباراة الثانية، سجل حسن زيتون (16 و40) وسيرج قيومجيان (31) أهداف لبنان، في حين أحرز عيسى المسعودي (40) هدف قطر الوحيد.

دخل لبنان المباراة بحسابات متعددة الأوجه؛ ضمان التأهل أولاً، صدارة المجموعة، تحقيق الفوز، واستكمال استراتيجية الجهاز الفني عبر منح المجال أمام إشراك العناصر الشابة. وقد منح المدرب المجال أمام اللاعب ستيف كوكزيان ليكون لاعباً أساسياً منذ بداية المباراة الى جانب علي الحمصي (أفضل لاعب في المباراتين فوق اختيار الجهاز الفني) وعلي طنيش ومحمد قبيسي. ثم تألفت التشكيلة الثانية من القائد قاسم قوصان وحسن زيتون (صاحب هدفين) وأحمد خير الدين والواعد جورجيو الخوري (أصغر لاعب في التصفيات).
وتصدر المنتخب اللبناني ترتيب المجموعة الثانية برصيد 6 نقاط من مباراتين، مقابل 3 نقاط للأردن ولا شيء لقطر، حيث تأهل لبنان والأردن الى النهائيات.
وتتنافس في هذه التصفيات سبعة منتخبات تم تقسيمها على مجموعتين، بحيث يحصل الأول والثاني من كل مجموعة على بطاقات التأهل المباشرة إلى النهائيات القارية، لكن نظام منطقة غرب آسيا لا يلحظ تنافس المتأهلين على لقب بطل المنطقة.
وتعود بعثة المنتخب اللبناني الى مطار بيروت الدولي عند الساعة 12.00 بعد ظهر اليوم الإثنين.