حقق سائق فيراري الألماني سيباستيان فيتيل المركز الأول في جائزة البرازيل الكبرى، الجولة التاسعة عشرة قبل الأخيرة من بطولة العالم لسباقات الفورمولا 1 على حلبة انترلاغوش، فيما حقق بطل العالم سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون سباقاً رائعاً باحتلاله المركز الرابع رغم انطلاقه من خط الحظائر.


وأنهى فيتيل الذي خسر معركة اللقب في مواجهة هاميلتون في السباق الماضي، المرحلة البرازيلية أمام سائق مرسيدس الآخر الفنلندي فالتيري بوتاس ومواطن الأخير كيمي رايكونن، سائق فيراري الثاني.
وحقق هاميلتون سباقاً رائعاً، وحل في المركز الرابع وكان قريباً جداً من الصعود الى منصة التتويج رغم انطلاقه من خط الحظائر بعد تعرضه السبت لحادث خلال القسم الأول من التجارب التأهيلية.
واستحق فيتيل فوزه الأول منذ 30 تموز حين توج بسباق المجر، والخامس هذا الموسم والـ47 في مسيرته، إذ تسيّد السباق منذ اللفة الأولى بعدما انتزع المركز الأول من بوتاس عند الانطلاق، وحسم إلى حد كبير صراعه مع الأخير على الوصافة بعدما رفع رصيده إلى 302 نقطة، مقابل 280 لمنافسه الفنلندي.
واعترف فيتيل بعد السباق: "مررنا بأسبوعين صعبين للغاية" منذ فوز هاميلتون بلقبه العالمي الثالث في أربعة مواسم والرابع في مسيرته، مؤكداً "لكن من الجميل أن نصعد اليوم بالسيارتين على منصة التتويج".
وحمل السباق البرازيلي نكهة مميزة لسائق وليامس فيليبي ماسا لأنه كان الأخير له بين جماهيره كونه سيسدل الستار على مسيرته بعد السباق الختامي الذي تحتضنه أبوظبي في 26 من الشهر الحالي.
وأنهى ماسا السباق في المركز السابع خلف ثنائي "ريد بُل" الهولندي ماكس فيرشتابن والأوسترالي دانيال ريكياردو اللذين حلا في المركزين الخامس والسادس على التوالي، بعد ان انطلق من المركز التاسع.
وصعد ماسا (36 عاماً) الذي فاز بـ 11 جائزة كبرى في مسيرته وحل ثانياً في الترتيب العام لبطولة 2008، في نهاية السباق إلى منصة التتويج من أجل توجيه كلمة الى جمهوره البرازيلي الذي شاهده طيلة 15 عاماً.
وقال السائق البرازيلي للجمهور: "أنا متأثر جداً اليوم. شكراً جزيلاً لكم على كل ما مررنا به معاً، على كل الدعم والطاقة