تمكن الدراج الإسباني مارك ماركيز (هوندا) من الاحتفاظ بلقب بطولة العالم للدراجات النارية في فئة "موتو جي بي"، محققاً لقبه الرابع في مسيرته، وذلك بعد انسحاب منافسه الوحيد الإيطالي أندريا دوفيتسيوزو (دوكاتي) خلال جائزة فالنسيا الكبرى، المرحلة الأخيرة.


واللقب هو السادس في مختلف الفئات للدراج الإسباني الشاب (24 عاماً) الذي انطلق من المركز الأول وكان بحاجة إلى احتلال المركز الحادي عشر في سباق الأحد للظفر باللقب، لكن سقوط منافسه الوحيد دوفيتيسوزو الذي كان يبتعد عنه بفارق 21 نقطة، وانسحابه قبل خمس لفات من النهاية ضمن له اللقب.
وقبل الانتقال إلى "موتو جي بي"، توّج السائق الكاتالوني بطلاً للعالم عام 2010 في فئة 125 سم مكعب (أصبحت حالياً موتو 3)، وعام 2012 في فئة موتو 2، ثم أحرز ثلاثة ألقاب في الفئة الكبيرة (2013 و2014 و2016).
وأنهى ماركيز السباق في المركز الثالث خلف زميله ومواطنه داني بدروسو (هوندا) الذي انتزع المركز الأول بعد منافسة شديدة مع الفرنسي يوهان زاركو (ياماها تيك 3).
ورغم انطلاقه من المركز الأول، لم يكن ماركيز على عجلة من أمره، وسمح لزاركو بتجاوزه، وعندما حاول تجاوز الأخير قبل ثماني لفات من النهاية خرج عن الحلبة.
وقال بعد السباق والبسمة على شفاهه: "فقدت تركيزي في تلك اللحظة".
لكن ماركيز الذي يعرف بعبقريته كيف يستعيد توازنه، تمكن من البقاء على الحلبة بعد مرور على الحصى، فيما فضّل منافسه الوحيد على اللقب والذي كان يتقدّم عليه في المركز الرابع، الانسحاب بعد أن سقط بدوره.
واستقبل دوفيتسيوزو بتصفيق أعضاء فريقه لدى عودته إلى الحظيرة لخوضه موسم أكثر من رائع حقق خلاله ستة انتصارات، وهو نفس العدد الذي حققه الإسباني.
وفي فئة "موتو 2"، أحرز الدراج البرتغالي ميغيل اوليفيرا (كاي تي أم) المركز الأول.
والفوز هو الثالث توالياً لأوليفيرا، ما سمح له بإنهاء الموسم في المركز الثالث.
أما الإيطالي فرانكو موربيديللي (كاليكس) الذي توِّج بطلاً للعالم قبل أسبوعين في ماليزيا، فجاء ثانياً بعد أن تصدر السباق في معظم فتراته.
وخاض موربيديللي آخر سباق له في هذه الفئة، لأنه سينتقل الموسم المقبل إلى "موتو جي بي".
وفي فئة "موتو 3"، احتل الدراج الإسباني خورخي مارتن (هوندا) المركز الأول.
وانطلق مارتن البالغ من العمر 19 عاماً من المركز الأول في السباق وأنهاه في الصدارة أيضاً، محققاً أول انتصار له في مسيرته خلال خوضه سباقه الخمسين.
واستغل مارتن سقوط الأرجنتيني غابريال رودريغو في اللفة الثانية من السباق، ومواطنه خوان مير (هوندا) الذي توج بطلاً للعالم في سباق أوستراليا.
وكان السباق الأخير لمير في هذه الفئة، لأنه سينتقل الموسم المقبل إلى فئة "موتو 2".