حدّد بايرن ميونيخ الألماني الفرنسي أوليفييه جيرو، مهاجم أرسنال الإنكليزي، هدفاً له في الانتقالات الشتوية ليكون بديلاً لمهاجمه البولوني روبرت ليفاندوفسكي الذي طلب من ناديه ضم مهاجم جديد لمنحه الراحة اللازمة.


وذكرت صحيفة "سبورت بيلد" الألمانية إن النادي البافاري يرغب في التوقيع مع جيرو خلال سوق الانتقالات المقبلة حيث يرى أن الفرنسي هو الأنسب للقيام بدور البديل لليفاندوفسكي.
وأوضحت الصحيفة أن البافاري يضع موهبة أياكس، كاسبر دولبيرغ، بديلاً في حال رفض جيرو الرحيل عن صفوف "المدفعجية".
وكان ليفاندوفسكي طلب ضم مهاجم للبايرن وقال: "بالنسبة لي سيكون من المفيد إن لعبت 15 أو 20 دقيقة أقلّ في المباريات، ذلك سيمنحني إمكانية أكبر بأن أبقى لائقاً كما إنه سيقلل من مخاطر الإصابة".
لاعب آخر قد يغادر ملعب "الإمارات" حيث يُبدي ريال بيتيس الإسباني ثقته بالاتفاق مع لاعب وسط أرسنال جاك ويلشير، بحسب ما أوردت صحيفة "ذا صن" الإنكليزية.
وذكرت "ذا صن" إن اتصالات جرت بين بيتيس وممثلي ويلشير في الآونة والأخيرة وأن اللاعب منفتح على خيار الانتقال إلى الملاعب الإسبانية دون مقابل الصيف المقبل.
وأضافت الصحيفة أن بيتيس قد يقدّم عرضاً مخفضاً لويلشير من أجل الاستفادة من خدماته اعتباراً من بداية العام المقبل، أو التوصل معه لاتفاق مبدئي في فترة انتقالات الشتاء، قبل إتمام الاتفاق في الصيف.
في المقابل، يتطلع الفرنسي أرسين فينغر، مدرب أرسنال، للحفاظ على لاعبه في شمال لندن وإقناعه بتوقيع عقد جديد قبل انطلاق فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.
وعلى صعيد المدربين، دخل تشلسي الإنكليزي في مفاوضات مع الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني السابق لبايرن ميونيخ، لخلافة مواطنه أنطونيو كونتي.
وذكرت صحيفة "مترو" الإنكليزية أن أنشيلوتي لا يودّ تدريب منتخب إيطاليا في حال إقالة جيامبييرو فينتورا ويفضّل العودة للدوري الإنكليزي حيث يحاول تشلسي وأرسنال التعاقد معه.
وقالت الصحيفة إن الروسي رومان أبراموفيتش، مالك تشلسي، تحدّث بالفعل مع أنشيلوتي وطلب منه بصفة رسمية تدريب "البلوز"، بعد إقالة كونتي، لكنها لم توضح موقف مدرب ريال مدريد الإسباني السابق.
وكان أنشيلوتي قد رفض الإفصاح عن مستقبله، بعد إقالته من بايرن، حيث قال: "الدوري الإنكليزي ممتع للغاية، والأجواء رائعة، كما أن الدوري الألماني جيد أيضاً، وهناك العديد من الشائعات حول مستقبلي، كلها غير صحيحة، سواءً فيما يخصّ كرواتيا أو الصين أو إفرتون أو تشلسي، وبالنسبة للبلوز، لا أرغب في أن يكون صديقي، كونتي، مستاءً من هذه الأخبار".