وصلت ترددات فشل منتخب إيطاليا بالتأهل إلى مونديال روسيا 2018 إلى رئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، كارلو تافيكيو، حيث تقدّم باستقالته، وذلك بحسب مسؤول في الاتحاد.

وقال رئيس نقابة اللاعبين الإيطاليين داميانو تومازي للصحافيين خلال مغادرته مقر الاتحاد: "لقد أبلغنا باستقالته".

كما قال جانكارلو أبيتي الرئيس السابق للاتحاد الايطالي والعضو أيضاً في المجلس الفدرالي: "تافيكيو أخذ قراراً بتغيير السيناريو، وحقيقة أن بعض المكونات التي كانت تسانده في الماضي، وجدت بعض الصعوبات في تجديد هذه الثقة".
وانتُخب تافيكيو البالغ من العمر 74 عاماً، رئيساً للاتحاد الإيطالي في آب 2014. واختياره عدم الاستقالة مباشرة بعد فشل المنتخب الإيطالي في التأهل الأسبوع الماضي أمام السويد، أدى الى انتقادات من قبل العديد من الفاعلين في عالم كرة القدم ولكن أيضاً من رئيس اللجنة الأولمبية الإيطالية جوفاني مالاغو.
ويتعيّن إجراء انتخابات جديدة في غضون 90 يوماً لتعيين رئيس جديد للاتحاد الإيطالي.
وبات العالم الكروي في إيطاليا من دون رئيس للاتحاد ولا رئيسي رابطتي الدرجتين الاولى والثانية وبلا مدرب للمنتخب.
وكان الاتحاد الإيطالي قد أقال مدرب المنتخب جانبييرو فينتورا الأربعاء الماضي، في أعقاب اجتماع طارئ خُصّص للبحث في مستقبل المنتخب بعد الصدمة التي تسبب بها عدم التأهل إلى كأس العالم، علماً بأن إيطاليا أحرزت اللقب أربع مرات آخرها في ألمانيا 2006.
وفشل "الآزوري" في بلوغ نهائيات مونديال 2018 في روسيا، على إثر خوضه ملحقاً أوروبياً ضد المنتخب السويدي. وفاز الأخير على أرضه 1-0 ذهاباً، وتعادل سلباً في الإياب على ملعب "سان سيرو" في مدينة ميلانو الاثنين الماضي.