يبدو أن الإسباني جوسيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي الإنكليزي لم يكتف الصيف الماضي بضم المدافعين كايل ووكر والبرازيلي دانيلو والفرنسي بنجامان مندي، حيث لا يزال يسعى لتعزيز خط دفاعه في سوق الانتقالات الشتوية المقبلة خصوصاً بعد أن تعرّض جون ستونز لإصابة ستبعده بين 4 و6 أسابيع.


لهذا، فإن غوارديولا يبدي اهتماماً بضم الهولندي فيرغيل فان ديك، مدافع ساوثمبتون، الذي يحاول ليفربول بدوره التعاقد معه منذ الصيف الماضي.
ونقلت صحيفة "ذا تايمز" الإنكليزية عن غوارديولا قوله: "من أجل المنافسة في كافة المسابقات فأنت بحاجة إلى عدد كبير (من اللاعبين). الآن مع إصابة جون ستونز فإننا نعاني من مشكل في هذا المركز".
حتى أن غوارديولا أشار إلى أن مفاوضات قد أجريت من أجل قدوم فان ديك.
وعلى الطرف الآخر في مدينة مانشستر وعدت إدارة يونايتد مدرب الفريق البرتغالي جوزيه مورينيو بإتمام 3 صفقات نارية، خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.
وذكرت صحيفة "سبورت" الإسبانية أن إدارة يونايتد وعدت مورينيو بإتمام صفقتين من الدوري الإسباني، بالتعاقد مع الويلزي غاريث بايل، نجم ريال مدريد، والفرنسي أنطوان غريزمان، نجم أتلتيكو مدريد.
من جهتها، أشارت صحيفة "مترو" الإنكليزية إلى أنه لم يتم الإعلان عن اسم اللاعب الثالث إلا أنه من المتوقع أن يكون الكرواتي إيفان بيريسيتش، لاعب إنتر ميلانو الإيطالي والذي يرغب مورينيو في التعاقد معه.
وأعلن غريزمان، في وقت سابق، أنه بالفعل كان سينضم لمانشستر يونايتد بقوله: "استمريت في أتلتيكو بسبب الحرمان من التعاقدات، لأنهم يحتاجونني أكثر من أي وقت مضى، وسيكون الأمر سيئاً حال الرحيل".
وسبق وصرح مورينيو برغبته في إتمام التعاقد مع بايل، أثناء مباراة السوبر الأوروبية في آب الماضي، عندما قال: "إن أراد ريال مدريد بيعه، فسأكون في طابور الفرق التي ترغب في التعاقد معه".
وفي الملاعب الإنكليزية أيضاً، أقال وست بروميتش ألبيون مدربه طوني بوليس إثر النتائج السيئة التي حققها الفريق بإشرافه منذ مطلع الموسم الحالي وآخرها سقوطه على أرضه السبت أمام تشلسي بطل الموسم الماضي 0-4.
وقال رئيس النادي جون وليامس في بيان أصدره وست بروميتش: "هذه القرارات لا تُتخذ عموماً بسهولة لكنها دائماً لمصلحة النادي"، وأضاف: "النتائج هي المقياس وفي نهاية الموسم ومطلع الحالي جاءت النتائج مخيبة جداً لنا".