يتطلع سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون، المتوّج بلقب بطولة العالم للفورمولا 1، الى إنهاء موسمه بانتصار في جائزة أبو ظبي الكبرى، وهي المرحلة الـ 20 الاخيرة.

لكن الانظار ستتركز على الهولندي الشاب ماكس فيرشتابن (ريد بُل) الذي يقدم نهاية موسم مميزة، معوّضاً انسحاباته العديدة في مطلعه، فتوّج في ماليزيا والمكسيك كما حل وصيفاً في اليابان ورابعاً في الولايات المتحدة.

ووصف المدير التنفيذي في مرسيدس النمسوي نيكي لاودا ابن العشرين سنة فيرشتابن بأنه أفضل سائق شاب يدخل عالم الفورمولا 1. وقال بطل العالم سابقاً 3 مرات: «في كل سنواتي ضمن عالم سباقات السيارات، ماكس هو افضل سائق شاب رأيته من دون أي شك. هو هجومي وسريع. الشيء الوحيد الذي ارغب في قوله له ان يبقي قدميه على الارض».
وفي ظل حسم هوية البطل، ستكون الفرصة متاحة للسائقين الآخرين على غرار الفنلنديين فالتيري بوتاس (مرسيدس) وكيمي رايكونن (فيراري) والاسترالي دانيال ريكياردو (ريد بُل) للمنافسة على لقب السباق في الامارات.
وسيكون السباق عاطفياً جداً للبرازيلي فيليبي ماسا (36 عاماً) الذي يودع عالم الفئة الاولى، وهو قال: «اتطلع إلى السباق وأخطط للاستمتاع بكل لحظة، لإنهاء مسيرتي في الفورمولا 1 بأعلى نقطة».
وقد يودع عالم الفئة الاولى ايضاً سائقا ساوبر الالماني باسكال فيهرلاين والسويدي ماركوس اريكسون، إذ من المقرر استبدالهما الموسم المقبل، على غرار شراكة ماكلارين مع هوندا ايضاً. وستحصل ماكلارين على محركها الجديد من شركة رينو، فيما تجهز هوندا سيارة تورو روسو.
وسيكون سباق أبو ظبي الاخير، الذي يتضمن قمرات قيادة مفتوحة، قبل اعتماد قمرة «هالو» المغلقة لمزيد من الحماية الموسم المقبل.
وتقام التجارب الحرّة الاولى اليوم الساعة 11.00، والثانية الساعة 15.00، بينما تقام التجارب الرسمية غداً الساعة 15.00 ايضاً، والسباق الاحد في التوقيت عينه.