سيطر سائق مرسيدس، البريطاني لويس هاميلتون، بطل العالم، ووصيفه الألماني سيباستيان فيتيل، سائق فيراري، على جولتي التجارب الحرة في جائزة أبو ظبي الكبرى، وهي المرحلة الأخيرة من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1.

ويسعى هاميلتون إلى فوزه العاشر هذا الموسم، بينما يأمل فيتيل، المتوَّج في سباق البرازيل قبل أسبوعين، إنهاء العام بانتصاره السادس.

ومع حسم لقبي السائقين والصانعين باقتناص مرسيدس للقب الصانعين للعام الرابع على التوالي في تكساس الشهر الماضي، لجأت معظم الفرق إلى استغلال التجارب كاختبارات مبكرة للعام المقبل.
وحلّ فيتيل أولاً في الجولة الأولى، مسجلاً 1,39,006 دقيقة، متقدماً بفارق 0,120 ثانية على هاميلتون وبفارق 0,148 ثانية على الهولندي ماكس فيرشتابن سائق «ريد بُل».
وفي التجارب الثانية، حقق هاميلتون أسرع لفة بزمن 1,37,877 دقيقة، متقدّماً بفارق 0,149 ثانية على فيتيل وبفارق 0,303 ثانية على سائق «ريد بُل» الآخر الأوسترالي دانيال ريكياردو.
وتقام التجارب الرسمية للسباق اليوم الساعة 15,00 بتوقيت بيروت، والسباق غداً في التوقيت عينه.