قدّم برشلونة الإسباني هدية لجماهيره انتظروها بفارغ الصبر، حيث وقّع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي أخيراً على تمديد عقده حتى 2021 والذي تم التوصل إليه في تموز مع متصدر الدوري الإسباني، بحسب ما أعلن النادي الكاتالوني.

وقال برشلونة الذي أدّى عدم توقيع العقد في حينه إلى قلق أنصاره، في بيان: "وقّع برشلونة واللاعب ليونيل ميسي هذا الصباح عقداً جديداً يمتد حتى 30 حزيران 2021. البند الجزائي حدد بمبلغ 700 مليون يورو".

وتم الإعلان عن هذه الصفقة في 5 تموز، ووقّع عليها خورخي ميسي، والد ووكيل أعمال اللاعب.
لكن مع مرور الوقت، عزّز عدم توقيع ميسي (30 عاماً)، الحائز جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم خمس مرات، على العقد الجديد الشكوك وأثار مخاوف أنصار النادي والمساهمين فيه حول مرحلة ما بعد ميسي.
ووضع رحيل البرازيلي نيمار إلى باريس سان جيرمان الفرنسي مقابل مبلغ خيالي (222 مليون يورو) في آب الماضي، رئيس النادي الكاتالوني جوسيب ماريا بارتوميو المتهم بعدم تعزيز عقد اللاعب تحت ضغط هائل.
وكان من مصلحة برشلونة أن يناقش بنداً جزائياً مرتفعاً جداً في العقد الجديد لميسي لكي يتجنّب ما حصل مع نيمار، وأن يدفع عنه أطماع بعض الأندية الأوروبية الكبيرة، وفي مقدمها مانشستر سيتي الإنكليزي.
وبتوقيع هذا العقد الجديد، سيبقى ميسي الذي نشأ في النادي الكاتالوني وأمضى معه إلى الآن كامل مسيرته، مرتبطاً معه حتى سن الرابعة والثلاثين، علماً بأنه العقد التاسع الذي يوقّعه "ليو" مع برشلونة في 14 عاماً.
وميسي هو أفضل هداف في تاريخ "البرسا" من خلال تسجيل 523 هدفاً في 602 مباراة، وأحرز معه الدوري المحلي 8 مرات، ودوري أبطال أوروبا 4 مرات.
وحصل ميسي الجمعة للمرة الرابعة على جائزة الحذاء الذهبي التي تمنح سنوياً لأفضل لاعب في الدوري الإسباني وذلك عن موسم 2016-2017.