حرم سائق مرسيدس الفنلندي فالتيري بوتاس زميله البريطاني لويس هاميلتون من الاحتفال بلقبه العالمي متوَّجاً في جائزة أبو ظبي الكبرى، المرحلة العشرين الأخيرة من بطولة العالم لسباقات الفورمولا 1، عندما أحرز المركز الأول متقدماً عليه، فيما جاء سائق فيراري الألماني سيباستيان فيتيل الذي ضَمِن وصافة البطولة ثالثاً.


وهو الفوز الثالث لبوتاس في مسيرته الاحترافية والثالث له هذا الموسم بعد حلوله مكان الألماني نيكو روزبرغ المعتزل، وذلك بعد جائزتي روسيا في سوتشي في 30 نيسان الماضي، والنمسا على حلبة "ريد بُل" في 9 أيلول الماضي.
وأنهى بوتاس الموسم في المركز الثالث وهو الأفضل في خامس موسم له في الفورمولا 1 بعدما كان قد حل سابع عشر في موسمه الأول (2013) ورابعاً في 2014 وخامساً في 2015 وثامناً في 2016.
وأكد بوتاس تفوُّق مرسيدس في أبو ظبي وقاده إلى اللقب للسنة الرابعة على التوالي بعد هاميلتون في 2014 و2016 وروزبرغ في 2015.
وقطع بوتاس مسافة السباق التي بلغت 305,355 كلم، بزمن 1,34,14,63 ساعة بفارق 3.899 ثوان أمام هاميلتون و19.330 ثانية أمام فيتيل الذي تفوق على زميله في الفريق الفنلندي الآخر كيمي رايكونن (بفارق 45.386 ثانية عن بوتاس).
وانطلق بوتاس من المركز الأول في سباق أبو ظبي وذلك للمرة الرابعة في مسيرته والموسم أيضاً، ونجح في إنهائه في الصدارة، بيد أنه لم يستطع تحقيق أمنيته في إنهاء الموسم في الوصافة أمام فيتيل.
وكانت الفرصة الوحيدة لبوتاس إذا فشل الألماني في إنهاء السباق بين الثمانية الأوائل، بيد أن الأخير حل ثالثاً.
وجاء سائق "ريد بُل" الهولندي ماكس فيرشتابن خامساً أمام الألماني نيكو هولكنبرغ، الذي مكّن فريقه رينو من انتزاع المركز السادس في ترتيب الصانعين من تورو روسو، الذي فشل أي من سائقيه في إنهاء السباق بين المراكز التي تمنح أصحابها نقاطاً.
- الترتيب النهائي لبطولة السائقين:
1- هاميلتون 363 نقطة
2- فيتيل 317
3- بوتاس 305
4- رايكونن 205
5- ريكياردو 200
- ترتيب بطولة الصانعين:
1- مرسيدس 668 نقطة
2- فيراري 522
3- ريد بُل 368
4- فورسيا إينديا 187
5- ويليامس 83.