كشفت صحيفة "ذا دايلي مايل" البريطانية أن لاعب ساو باولو الحالي وميلان السابق البرازيلي ألكسندر باتو بات قريباً من العودة الى الملاعب الإنكليزية.

ولم يعد باتو (25 عاماً) داخل دائرة الأضواء إذ خرج من ميلان بعد تراجع مستواه إثر الإصابات الى كورنثيانس، ثم الى ساو باولو.
وأوردت الصحيفة أن باتو حصل على عدة عروض من أندية انكليزية، وهو عازم على القدوم الى انكلترا من أجل اللعب في "إحدى المدن الكبرى"، في إشارة ربما الى لندن ومانشستر.

وكشفت "دايلي مايل" ان كريستال بالاس وجاره اللندني وست هام يونايتد قد يكونان من الأندية التي تسعى الى ضم باتو الذي خاض 27 مباراة مع البرازيل وسجل 10 أهداف.
من جهته، قال مدرب مانشستر يونايتد الهولندي لويس فان غال إنه قد يفجر مفاجأة بضم لاعب كبير في الوقت الذي يسعى فيه النادي لاستكمال تدعيم صفوفه في فترة الانتقالات الصيفية الحالية.
وأنفق فان غال ما يقارب 129.3 مليون دولار لضم الهولندي ممفيس ديباي والألماني باستيان شفاينشتايغر والفرنسي مورغن شنايدرلين والإيطالي ماتيو دارميان، مقابل رحيل الهولندي روبن فان بيرسي والكولومبي راداميل فالكاو عن صفوف الفريق.
وقال فان غال: "لست قلقاً من قلة المهاجمين في الفريق، لا يزال لدينا واين روني، فهو يمكنه أن يلعب في مركز قلب الهجوم. ولدينا أيضاً المكسيكي خافير هيرنانديز وجيمس ويلسون. وقد تكون هناك مفاجأة، من يدري".
كذلك، توصل لاعب تشلسي المصري محمد صلاح إلى اتفاق للانتقال إلى روما الإيطالي، بعدما رفض كل محاولات فيورنتينا لتمديد الإعارة.
وأكدت صحيفة "ذا ديلي ميل" أن صلاح وافق على الانضمام إلى نادي "الذئاب" على سبيل الإعارة، مع إمكانية شراء عقده بشكل كامل بعد انتهاء الموسم، في عقد يمتد لثلاث سنوات مقابل 23 مليون يورو، وبراتب سنوي يصل إلى 3 ملايين يورو.
ورفض صلاح تمديد عقد الإعارة مع فيورنتينا وفضّل العودة إلى تشلسي تمهيداً لاتفاق مع ناد آخر، حيث أعلن مدرب الـ"بلوز" البرتغالي جوزيه مورينيو أن اللاعب خارج حساباته في الموسم الجديد.
من جهة أخرى، اقترب نجم تشلسي الاسبق العاجي ديدييه دروغبا، من الانتقال إلى الدوري الأميركي للمحترفين.
ولم يخف دروغبا (37 عاماً) اهتمامه بخوض غمار التجربة الأميركية بعد انتهاء عقده مع تشلسي هذا الصيف.
ورفض دروغبا في الآونة الأخيرة عروضاً للانتقال إلى الدوري القطري، ويبدو فريقا إيمباكت مونريال وشيكاغو الأقرب لحصولهما على خدماته.