تُفتتح اليوم عند الساعة 12:00 ورشة العمل الثانية للصحافيات الرياضيات الآسيويات التي ينظمها الاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية لغاية 1 كانون الاول المقبل في بيروت، عبر جمعية الاعلاميين الرياضيين اللبنانيين، وبرعاية وحضور وزير الاعلام ملحم رياشي، وبالتعاون مع الجامعة اللبنانية الاميركية للعلوم والتكنولوجيا التي تستضيف الورشة.


ويشارك في الدورة أكثر من 20 صحافية رياضية من 10 دول آسيوية هي: عمان وقطر والكويت والصين تايبه والاردن وسوريا والعراق وفلسطين واليمن ولبنان، حيث سيتابعن على مدى 3 أيام برنامج عمل مكثف يشمل محاضرات وجلسات نقاس وحوارات ومحاكاة وتطبيق مع نخبة من المحاضرين والصحافيين الرياضيين الآسيويين بهدف تعزيز قدراتهن وتمكينهن من الوسائل التي تساعدهن على مواكبة التطورات التي تشهدها الصحافة.
وسيحضر حفل الافتتاح رئيس الاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية الكويتي سطام السهلي، ونائب رئيس الاتحادين الدولي والآسيوي للصحافة الرياضية القطري محمد الحجي، والامين العام للاتحاد الآسيوي الباكستاني أمجد عزيز مالك، ورئيسة اللجنة النسائية في المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي هيلين شي من الصين تايبه الذين وصلوا أمس الى بيروت.
السهلي توجّه بالشكر لجمعية الإعلاميين الرياضيين اللبنانيين لجهودها في استضافة ورشة العمل، كما شكر وزير الاعلام لقبوله رعاية الحدث. وقال "إنها أول ورشة عمل ينظمها الاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية بعد انتخابه، ونأمل أن تكون بداية عهد جديد في الاتحاد الآسيوي تهدف إلى الاهتمام بالصحافيين والصحافيات، لا سيما الشباب منهم، وتمكينهم من مواكبة التطوّرات التي يشهدها عالم الصحافة".
من جهته، أعرب رئيس جمعية الإعلاميين الرياضيين اللبنانيين رشيد نصار عن سعادته وفخره باختيار بيروت من قبل الاتحاد الآسيوي لإطلاق مسيرته، معتبراً أن هذا يعكس تقديراً آسيوياً لموقع لبنان ودوره الرياضي على صعيد الإعلام عموماً والإعلام الرياضي خصوصاً.
الى ذلك، أكد رئيس اللجنة المنظمة، عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية ونائب رئيس جمعية الاعلاميين الرياضيين، إبراهيم الدسوقي، أن التحضيرات استكملت لاستضافة الحدث الذي سيعكس صورة حضارية عن لبنان، على الرغم من التطورات السياسية التي شهدتها البلاد في الايام الماضية، وسيظهر قدرة الاعلام الرياضي اللبناني على تنظيم الاحداث المهمة وجاهزيته لاستضافة الاحداث القارية والدولية.
وسيقام حفل ختام ورشة العمل عند السادسة من مساء الخميس برعاية وزيرة الدولة لشؤون التنمية الإدارية د. عناية عز الدين، حيث سيجري توزيع الشهادات على المشاركات. كذلك سيشهد تكريم مجموعة من كبار الصحافيين الرياضيين اللبنانيين.