بوفون أفضل لاعب في الدوري الإيطالي


اختار لاعبو الدوري الإيطالي حارس مرمى يوفنتوس جانلويجي بوفون، أفضل لاعب لعام 2017.
وقال بوفون الذي يحتفل بعيد ميلاده الـ 40 في 28 كانون الثاني المقبل: «أنا سعيد جداً وفخور أيضاً. لم أكن أعتقد بأنني سأحصل على هذا اللقب، ها أنا أعانقه بقوة».

وهذه هي المرة السادسة على التوالي التي يحصل فيها لاعب من يوفنتوس على اللقب بعد أندريا بيرلو (2012 و2013 و2014) والأرجنتيني كارلوس تيفيز (2015) وليوناردو بونوتشي (2016).
كذلك حصل المدير الفني لنابولي، ماوريتسيو ساري، على لقب أفضل مدرب.

مارسيلو يعترف بالتهرب من الضرائب

اعترف الظهير البرازيلي لريال مدريد الإسباني مارسيلو، بالتهرب من دفع الضرائب للسلطات الإسبانية بقيمة نصف مليون يورو، وذلك بحسب مصدر قضائي.
وأقر الدولي البرازيلي بالتهرب من الضرائب أمام محكمة الكوبنداس، في ضواحي مدريد، وذلك بعد اتهامه باستخدام شركات وهمية من أجل إخفاء مبلغ 490917 يورو حصل عليه من عائدات بيع صوره خلال عام 2013، وهو سيضطر إلى دفع هذا المبلغ للسلطات المالية الإسبانية بعد اعترافه بالذنب.
ويعتبر إقرار مارسيلو بالذنب خطوة أولى في صفقة يحاول التوصل إليها مع النيابة العامة وممثلي الدولة الإسبانية. ومن المحتمل أن يتضمن الاتفاق المرتقب، الذي سيحال فور إنجازه على قاضٍ، حكماً بالسجن لمدة أربعة أشهر مع وقف التنفيذ وغرامة تعادل 40% من المبلغ الذي أخفاه عن سلطة الضرائب.

تقنية الفيديو في الكرة الأفريقية

سيستخدم الاتحاد الأفريقي لكرة القدم تقنية التحكيم بالفيديو، أو ما يعرف بحكم الفيديو المساعد، لأول مرة، وذلك في إحدى المسابقات القارية.
وأفاد الاتحاد الأفريقي، في بيان، بأن «هذه التجربة المهمة والأولى من نوعها ستطبّق اعتباراً من الدور ربع النهائي» لبطولة الأمم الأفريقية المخصصة للاعبين المحليين والتي يحتضنها المغرب بين 13 كانون الثاني و4 شباط المقبلين.

روسيا تتهم رودتشنكوف بتنشيط الرياضيين

اتهمت مصالح التحقيق الروسية غريغوري رودتشنكوف، مصدر فضيحة التنشط الممنهج للدولة التي تضرب الرياضة الروسية، بقيامه شخصياً بتنشيط الرياضيين الروس و«التلاعب» بنتائج الاختبارات، وذلك قبل أيام قليلة من قرار للجنة الأولمبية الدولية بشأن مشاركة روسيا في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية المقبلة.
وكان غريغوري رودتشنكوف الذي كان السبب بإجراء تحقيق واسع حول روسيا ويعيش حالياً لاجئاً في الولايات المتحدة، رئيساً للمختبر الروسي لمكافحة المنشطات حتى تشرين الثاني 2015. وأصدر القضاء الروسي في أيلول الماضي مذكرة توقيف دولية بحقه.
وبناءً على 700 استجواب، تنفي لجنة التحقيق الروسية، الهيئة المكلفة القضايا الرئيسية، والتي كانت قد فتحت تحقيقاً عام 2016 يستهدفه بـ«الإساءة في استعمال السلطة»، أي تنشط منظم من قبل الدولة الروسية.
وأوضحت اللجنة في بيان لها: «لقد ثبت أنه قام بنفسه بتوزيع مواد طبية للرياضيين والمدربين الذين لم يكونوا على علم بآثارها واعتبرت بعد ذلك مواد منشطة».
وأضافت أن «السيد رودتشنكوف قام بعد ذلك بتدمير اختبارات الرياضيين، واتهم روسيا بتنفيذ برنامج للمنشطات، مخفياً بالتالي نشاطه الإجرامي في مركز مكافحة المنشطات». وتابعت اللجنة قائلةً إن التحقيق الذي قامت به أثبت «حقائق دقيقة تتعلق بجرائمه المتعلقة بالتلاعب بنتائج اختبارات المنشطات على الرياضيين».