توّج فريق "بيروت فوتبول أكاديمي" (BFA) بلقب بطولة لبنان لفئة الأشبال (للاعبين دون 15 عاماً) للمرة الثانية خلال ثلاثة أعوام. فريق الأكاديمية المعروفة بتخريجها عدداً كبيراً من المواهب سنويّاً، والتي ارتبطت أخيراً باتفاقية تعاون مع نادي باريس سان جيرمان الفرنسي الشهير، لعب بألوان نادي الشرق، منهياً البطولة في المركز الأول وبفارق 4 نقاط عن الأنصار وصيفه.


المباراة الختامية التي شهدت تتويج الفريق البطل انتهت بفوز الأنصار على “BFA” بنتيجة 3-2 (سجلها للأنصار علي ابراهيم (3) ولـ BFA مارك جدع وكريس عيسى)، وذلك بحضورٍ جماهيري كبير احتشد في ملعب BFA، حيث سلّم عضو اللجنة التنفيذية في الاتحاد اللبناني لكرة القدم وائل شهيّب كأس المركز الأول لقائد الفريق مارفن قزي، وسط فرحة كبيرة استكملت بجولة للاعبين وأهاليهم في شوارع بيروت على متن حافلة مخصّصة للمناسبة.
وعن هذا الإنجاز الجديد لفريق الأشبال، الذي لم يترك المراكز الثلاثة الأولى طوال خمسة مواسم، قال رئيس "بيروت فوتبول أكاديمي" زياد سعادة: "هو إنجازٌ يحسب لهذا الفريق المميز ومدربه كيفورك قره بتيان، ويشعرنا بالسعادة الكبيرة لأنه يؤكد أن تخطيطنا وعملنا يصبّان في الاتجاه الصحيح، والدليل هو الاستمرارية في تحقيق المراكز المتقدّمة مهما تبدّلت الأسماء في فريق الأشبال".
وأضاف: "كل فرق أكاديميتنا تلفت الأنظار بنتائجها المميزة في بطولات لبنان، لكن سعادتنا تكون مضاعفة عندما يحقق فريق من هذه الفئة اللقب كونه يشكّل النواة المستقبلية لكل فرق الفئات العمرية التي ستمثّل "بيروت فوتبول أكاديمي"، آملين طبعاً الاستمرار في رسالتنا الهادفة الى إفادة المصلحة العامة عبر تقديم اللاعبين المميزين الى الأندية والمنتخبات الوطنية كما جرت عليه العادة".