أنهى التضامن صور مرحلة الذهاب من الدوري اللبناني لكرة القدم بأفضل طريقة حين أسقط الصفاء القوي 3 - 1 على ملعب صيدا في افتتاح المرحلة الحادية عشرة. في المقابل، أنهى الصفاء ذهابه بأسوأ صورة مع خسارة ثقيلة وعرض متواضع وتوتر إدارييه، إضافة الى استمرار مسلسل نزف النقاط، حيث أحرز الصفاء نقطة وحيدة من أصل تسعٍ في آخر ثلاث مباريات، وحتى نقاطه الثلاث من الإصلاح البرج الشمالي في الأسبوع الثامن كانت بفوز من هدف وحيد من ركلة جزاء غير صحيحة حصل عليها الصفاويون، ما يعني أنه منذ العرض والنتيجة الكبيرة على الأنصار في الأسبوع السابع بدأت مرحلة التراجع المخيف للصفاء ليكون السؤال مع نهاية مرحلة الذهاب: هل انتهى المشوار الجميل هذا الموسم؟


لا شك في أن القيمين على النادي يعرفون تماماً أين المشكلة، ولعل فقدان الحافز لدى اللاعبين مرده الى أسلوب خاطئ من قبل القيمين في التعاطي مع بعض التفاصيل المادية التي تحدث فرقاً كبيراً.
التضامن من جهته، تلقى جرعة معنوية كبيرة منحه إياها كريست ريمي لورونيون مع تسجيله "هاتريك" كان عبارة عن أوراق اعتماد قدّمها المهاجم العاجي لإدارته لتمديد إقامته مع الفريق بعدما كان هناك توجّه لتغييره بين الذهاب والإياب. كما أن لورونيون أنصف مدربه جمال طه الذي يراهن عليه كثيراً ويفضّل أن يكون الى جانبه مع أي فريق يدربه. وبالفعل، كان لورونيون على الموعد أمس وسجل ثلاثية في شباك الصفاويين في الدقائق 5 و25 و61، رافعاً رصيده من الأهداف الى ستة ورصيد فريقه من النقاط الى 15، في حين سجّل محمد زين طحان هدف حفظ ماء الوجه للصفاء في الدقيقة 82، لكن رصيد فريقه من النقاط تجمّد عند 18 نقطة.
وتستكمل المرحلة الأخيرة ذهاباً اليوم بأربع مباريات عند الساعة 14.15، فيلعب الأنصار الرابع بـ 16 نقطة مع ضيفه الشباب العربي الحادي عشر بـ 6 نقاط على ملعب العهد. كما يلعب النبي شيت العاشر بعشر نقاط مع ضيفه العهد المتصدر بـ 20 نقطة في البقاع، والإصلاح البرج الشمالي الأخير بأربع نقاط مع ضيفه السلام زغرتا السابع بـ 14 نقطة في صور، وطرابلس التاسع بعشر نقاط مع ضيفه الإخاء الأهلي عاليه الخامس بـ 15 نقطة على ملعب طرابلس.
ويختتم الذهاب غداً بلقاء الراسينغ السادس بـ 15 نقطة وضيفه النجمة الوصيف بـ 19 نقطة على ملعب صيدا عند الساعة 16.00.