شهدت مدينة نيس الفرنسية، أمس، مراسم جنازة سائق الفورمولا 1 جول بيانكي الذي فارق الحياة يوم الجمعة الماضي بعد تسعة أشهر من الغيبوبة جرّاء الحادث الذي تعرض له في سباق جائزة اليابان الكبرى في 5 تشرين الأول الماضي، وذلك بحضور العديد من سائقي الفئة الأولى؛ على رأسهم بطلا العالم السابق: الفرنسي ألن بروست والحالي البريطاني لويس هاميلتون، وزميله في مرسيدس الألماني نيكو روزبرغ ومواطن الأخير الألماني سيباستيان فيتيل، سائق فيراري.


وكان موجوداً أيضاً في المأتم، الذي أراده أهل بيانكي بسيطاً وغير مفتوح أمام العامة، وزير الرياضة الفرنسي تييري برايار ورئيس الاتحاد الدولي للسيارات «فيا» الفرنسي جون تود وعمدة نيس كريستيان استروزي.
وحمل سائقون شبان نعش بيانكي إلى داخل كاتدرائية «سانت ريبارات» وسط أنغام أغنية فرقة «إيغلز» الشهيرة «أوتيل كاليفورنيا».
وكتب فريق مرسيدس كلمات وداع لبيانكي عبر حسابه في «تويتر»: «عندما نتسابق، ستتسابق معنا».
وكان «فيا» قد كرّم بيانكي بسحب الرقم 17 الذي حملته سيارته، وقال في بيان: «بما أن أرقام السيارات في بطولة العالم للفورمولا 1 يختارها كل سائق، رأى «فيا» أن من اللائق سحب الرقم 17 الخاص بجول بيانكي. ونتيجة لذلك، لم يعد بالإمكان استخدام هذا الرقم في سيارة تشارك في بطولة العالم».

ألونسو متفائل بماكلارين

على صعيد آخر، أكد الإسباني فرناندو ألونسو، سائق ماكلارين هوندا، أنه يأمل أن يشهد فريقه تحسناً ملموساً في السباقات المقبلة.
وقال بطل العالم مرتين في تصريحات للموقع الرسمي لبطولة العالم: «أعتقد أن النصف الثاني من الموسم سيشهد تغييراً كاملاً في مسيرة ماكلارين، سيصبح منافساً بشكل أكبر، نحن قريبون من أصحاب المراكز الأولى». وأضاف: «التغييرات والتحسينات القادمة ستكون كبيرة حقيقة».
وحصد ألونسو نقطة واحدة فقط هذا الموسم وسيشارك في سباق الجائزة الكبرى في المجر الأسبوع المقبل وهو يحتل المركز الثامن عشر في الترتيب العام، كما أنه نجح في الوصول إلى خط النهاية في ثلاثة سباقات فقط من أصل ثمانية شارك فيها هذا الموسم.
وأعرب السائق الفائز بـ 32 سباقاً في مسيرته عن امتعاضه بسبب قيامه هذا الموسم بتجربة خمسة محركات، بيد أنه أبدى سعادته أيضاً بمحرك شركة هوندا الجديد.
واختتم حديثه قائلاً: «من المهم ألا تشعر بالإحباط وأن تظل تعمل في نفس الاتجاه. نتمتع بالموهبة ووجود الوسائل والإصرار، هذا الأمر يحتاج إلى وقت».