خسر فريق لبنان لكأس ديفيس أمام سيريلانكا (2-3) في اطار المجموعة الآسيوية - الأوقيانية الثانية ضمن سلسلة اللقاءات بين الطرفين التي اقيمت في كولومبو (سيريلانكا) حيث بقي الفائز في المجموعة الثانية وهبط الخاسر الى المجموعة الثالثة.


وأوضح قائد فريق لبنان المدرب حسين بدر الدين فور عودته من سيريلانكا «أن الفريق اللبناني اليافع المؤلف من اللاعبين جيوفاني سماحة (21 سنة والمصنف 1570 في العالم) وابراهيم ابو شاهين (25 سنة) وهادي حبيب (17 سنة ومصنف 80 عالمياً للاعبين دون 18 سنة) وجاد بلوط (19 سنة واختصاصي في مباريات الزوجي) خاض مباريات قوية ضد منافسه السيريلانكي في ظل غياب بسام بيدس وكميل خليل وفي ظل طقس رطب وحار». واضاف: «تقدّم الفريق السيريلانكي 2-0 في اليوم الأول ثم قلص لبنان الفارق الى (1-2) في اليوم الثاني بفوزه في مباراة الزوجي وعادل (2-2) في اليوم الثالث قبل ان يخسر 2-3 في المباراة الخامسة الحاسمة «. واعتبر بدر الدين «انه بات للبنان فريق مميز للسنوات العشر المقبلة، اذ ان ثلاثة لاعبين هم دون 21 سنة». وأسف لعدم مشاركة اللاعبين بسام بيدس وكميل خليل بداعي الاصابة وباتريك شكري الاختصاصي في مباريات الزوجي، مضيفاً ان جيوفاني سماحة (المصنف الرقم 1 في الفريق اللبناني) عانى من اصابة في يده، وعلى الرغم من اصابته، فقد خاض مباراة الزوجي. واعتبر بدر الدين ان «سماحة لاعب مميز وهادي حبيب لاعب واعد وسيشارك في بطولة الولايات المفتوحة المقبلة، وجاد بلوط لاعب كبير ينتظره المستقبل اللامع». واعتبر بدر الدين «ان الهبوط الى المجموعة الثالثة ليس بالكارثة لأن لبنان يملك فريقاً قوياً قادراً على العودة الى المجموعة الثانية في عام 2017 وستكون عينه مصوبة نحو التأهل الى المجموعة الأولى».