بعد نيمار وداني ألفيش في الصيف الماضي، سيصل لاعب برازيلي جديد إلى باريس سان جيرمان الفرنسي، لكن ليس بسعر نجم برشلونة الإسباني السابق طبعاً وهو ويندل، لاعب وسط فلوميننسي الدفاعي، الذي توصّل إلى اتفاق مع النادي الباريسي ليلعب في صفوفه بدءاً من كانون الثاني، ويحقق «حلماً» بحسب ما قال وكيله كارلوس هنريكي لصحيفة «ليكيب» الفرنسية.


وفي حال عدم قدومه إلى باريس في الشتاء المقبل، فقد يعار ابن العشرين سنة لستة أشهر إلى بورتو البرتغالي مثلاً «للتأقلم مع الكرة الأوروبية»، بحسب ما قال انتيرو هنريكي، المدير الرياضي لسان جيرمان، للصحيفة الرياضية اليومية.
وقال وكيل اللاعب: «أياً يكن خيار باريس سان جيرمان، فهذا حلم سيتحقق. ويندل جاهز. لديه نفس أسلوب (الإيطالي ماركو) فيراتي. لديه الكثير من الشخصية ويلعب من قلبه. شاهده انتيرو هنريكي كثيراً وهو يلعب».
وسيكون سان جيرمان بحاجة إلى تدعيم وسطه في ظل تقدّم الإيطالي تياغو موتا بالعمر (35 عاماً)، والغائب راهناً لإصابته في ركبته اليمنى. ويتبادل أدريان رابيو والأرجنتيني جوفاني لو سيلسو المشاركة بدلاً منه.
وإذا كان سان جيرمان قد ضمّ هذا اللاعب الشاب، فإن برشلونة يبدي اهتماماً كبيراً بموهبة برتغالية وهو أومارو أمبالو لاعب بنفيكا.
وبحسب صحيفة «ماركا» الإسبانية، فإن النادي الكاتالوني يسعى إلى ضم اللاعب البالغ من العمر 16 عاماً، والذي يتمتع بمهارات كبيرة، علماً بأن ريال مدريد كان قد تقدّم قبل أشهر بعرض لضمّه، لكن بنفيكا رفضه.
من جهة أخرى، يعتزم الحارس الإسباني المخضرم إيكر كاسياس ترك بورتو البرتغالي في الانتقالات الشتوية المقبلة، بحسب صحيفة «آس» الإسبانية.
وينتهي عقد كاسياس مع بورتو في الصيف القادم، وطبقاً لما كشفته صحيفة برتغالية، فإن اللاعب يسعى إلى التعاقد مع فريق جديد في الشتاء بسبب ابتعاده عن المشاركة في المباريات.
وأشارت «آس» إلى أن عودة كاسياس إلى الدوري الإسباني ستكون أمراً صعباً للغاية، لكن الحارس الدولي السابق لديه خيارات أخرى.
ويبدو أن الدوري الإنكليزي الممتاز هو أقرب الخيارات لكاسياس في الفترة المقبلة، حيث تكهّنت الصحيفة الإسبانية بأنه قد ينتقل إلى نيوكاسل ليكون مع مواطنه، مدربه السابق في ريال مدريد، رافايل بينيتيز.
وإلى حين جلوسه على مقاعد البدلاء، حقق كاسياس مشاركات جيدة مع بورتو هذا الموسم، فلم تهتز شباكه سوى 6 مرات فقط في 10 مباريات في الدوري البرتغالي ودوري أبطال أوروبا.