رغم أن اللاعبين الألمان لا يولون الجانب المادي أهمية ولا يشكّل بالنسبة إليهم الحافز الأساسي لتحقيق الانتصارات، وهذا ما يتّضح مثلاً من خلال رفض كثيرين منهم عروض الأندية الأوروبية والبقاء في «البوندسليغا»، إلا أن الاتحاد الألماني لكرة القدم أعلن على موقعه الرسمي في شبكة «الإنترنت» أن كل لاعب في «المانشافت» سينال 350 ألف يورو مكافأة في حال احتفاظ ألمانيا بلقب كأس العالم في المونديال الروسي الصيف المقبل، بعدما حصل كل منهم على 300 ألف يورو بعد التتويج باللقب العالمي في البرازيل عام 2014.


ولم يرصد الاتحاد الألماني أي مكافأة في حال التأهل إلى دور الـ 16، لكنها ستكون 75 ألف يورو لكل لاعب في حال بلوغ ربع النهائي، ثم 125 ألف يورو في حال بلوغ نصف النهائي، ثم 150 ألف يورو في حال إنهاء العرس العالمي في المركز الثالث، و200 ألف يورو في حال التأهل إلى النهائي.
وقال الامين العام للاتحاد الألماني فريديريك كوريوس إن «المفاوضات مع القائد مانويل نوير والفريق بأكمله كانت هادئة ومفتوحة وسهلة».
من جهته، قال رئيس الاتحاد الألماني راينهارد غريندل: «بالنسبة للاعبينا، أن يصبحوا أبطالاً للعالم مرتين متتاليتين للمرة الأولى في تاريخ كرة القدم الألمانية فذلك يشكل حافزاً كبيراً»، مضيفاً: «سيكون لقباً أبدياً يستحق مكافأة خاصة، لكننا نشعر جيداً بأن هذا الفريق سيضع هذا التحدي الرياضي في صلب اهتماماته، وليس الجوانب الاقتصادية».
وأعرب المدير العام للمانشافت أوليفر بيرهوف عن سعادته بالتوصل إلى اتفاق في وقت مبكر جداً «حتى نتمكن من التركيز أولاً على المسائل الرياضية قبل البطولة وأثناءها».
وأوقعت القرعة ألمانيا المرشحة بقوة لنيل اللقب للمرة الخامسة في تاريخها في المجموعة السادسة مع المكسيك والسويد التي أقصت إيطاليا بطلة العالم أربع مرات من الملحق الأوروبي، وكوريا الجنوبية.
ويسعى المنتخب الذي يدربه يواكيم لوف إلى أن يكون أول منتخب يحتفظ بلقبه بعد نظيره البرازيلي عام 1962.