غريزمان كاتالوني في الموسم المقبل؟


ذكرت صحيفة «إل موندو ديبورتيفو» الإسبانية أن رئيس برشلونة جوسيب ماريا بارتوميو، عقد وأفراداً من عائلة الفرنسي أنطوان غريزمان، لقاءً وغداءً في الفترة الماضية، تمهيداً لانتقال المهاجم الدولي من أتلتيكو مدريد إلى النادي الكاتالوني الصيف المقبل.

وأشارت الصحيفة إلى أن «بارتوميو التقى في الفترة الماضية مع عائلة غريزمان حول مأدبة غداء في برشلونة»، موضحة أن والدي غريزمان وشقيقته مود المكلفة العلاقات الصحافية، حضروا عن العائلة. وبحسب «إل موندو ديبورتيفو»، فإن الهدف من هذا اللقاء كان «وضع اللمسة النهائية على اتفاق» يحظى بموافقة المهاجم الدولي الفرنسي البالغ من العمر 26 عاماً لانتقاله إلى «البرسا» في الصيف.
وأضافت الصحيفة أن الخطوة المقبلة ستكون «إبلاغ أتلتيكو أن برشلونة يرغب في ضم غريزمان عبر دفع قيمة البند الجزائي (في عقده) البالغة 100 مليون يورو، لا من طريق اتفاق بنتيجة مفاوضات».

إنجاز لهامسيك بمعادلته مارادونا

حقق لاعب الوسط الدولي السلوفاكي ماريك هامسيك، إنجازاً شخصياً، بمعادلته «الأسطورة» الأرجنتيني دييغو أرماندو مارادونا في عدد الأهداف بألوان نابولي في مختلف المسابقات عندما سجل الهدف الثالث في مرمى مضيفه تورينو في افتتاح المرحلة السابعة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.
وهذا هو الهدف الـ 115 لهامسيك مع نابولي، وهو العدد ذاته الذي سجله مارادونا في 259 مباراة في الفترة بين 1984 و1991 التي قاده خلالها إلى لقبيه الوحيدين في «السيري أ» عامي 1987 و1990.

مصر تلتقي البرتغال ودياً في آذار

أفاد مدير المنتخب المصري لكرة القدم إيهاب لهيطة، بأنه اتُّفق رسمياً على إقامة مباراتين وديتين للمنتخب في معسكره السويسري خلال فترة الأجندة الدولية من 19 إلى 27 آذار المقبل. وأوضح لهيطة أن «الفراعنة» سيلتقون مع البرتغال في 23 آذار، ثم مع بلغاريا في 27 منه، خلال معسكرهم في مدينة زيوريخ السويسرية ضمن برنامج إعداد المنتخب للمشاركة فى نهائيات مونديال 2018 في روسيا.

تقدّم روسي في مكافحة المنشطات

أكد رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى، البريطاني سيباستيان كو، أن روسيا تحقق تقدماً كبيراً في مجال مكافحة المنشطات، في أعقاب الفضائح التي أدت إلى استبعاد رياضييها من منافسات «أم الألعاب». وأوقف الاتحاد الدولي روسيا عن المشاركة في المنافسات منذ تشرين الثاني 2015 على خلفية قضايا منشطات، علماً بأن إجراءات مماثلة اتخذت في مراحل لاحقة من قبل هيئات رياضية أخرى، ولا سيما اللجنة الأولمبية الدولية، على خلفية تقرير المحقق الكندي ريتشارد ماكلارين الذي أظهر وجود نظام تنشط ممنهج برعاية الدولة الروسية. وأوضح كو أن ثمة أسباباً تدفع إلى الاعتقاد بأن الروس يواجهون مشكلة المنشطات بجدية، مشدداً في الوقت نفسه على أن الاتحاد الدولي لن يحدد أي جدول زمني لإعادة إدراج الرياضة الروسية، ولا سيما الوكالة المحلية لمكافحة المنشطات، في الألعاب.