انتهى دور الـ16 من كأس لبنان لكرة القدم على عنوان عريض للربع النهائي، هو مواجهة النجمة والأنصار. أيضاً كان لدور الـ16 أكثر من نقطة يمكن التوقف عندها، أولها غياب المفاجآت، حتى مع إقصاء التضامن صور للصفاء. فسفير الجنوب كان قد فاز قبل أسبوع على الصفاء 3 - 1، وهو لا يقل شأناً عنه.


وغياب المفاجآت مردّه إلى ضعف مستوى أندية الدرجة الثانية، مع خروج الأهلي النبطية والشباب مجدل عنجر والمبرة وشباب الساحل. لكن خروج الأخير كان مدوياً مع الخسارة الثقيلة التي لقيها الساحليون من الإخاء الأهلي عاليه 1 - 6، رغم أنه يتصدر ترتيب دوري الدرجة الثانية، ويستعدّ للصعود إلى الأولى، كذلك فإنه يملك لاعباً أجنبياً، ومن غير المقبول تحت أي عذر أن يتلقى هذه الخسارة الثقيلة من الإخاء.
نقطة أخرى شهدها الدور الـ16، هي وقوف النقص العددي إلى جانب الفريق الناقص، ذلك أن الأنصار والنجمة لعبا بصفوف ناقصة، مع طرد لاعب الأنصار بلال نجدي أمام الراسينغ في الدقيقة 57، وحارس النجمة علي السبع أمام الشباب العربي في الدقيقة 16.
رغم ذلك، فاز الأنصار بثلاثية نظيفة بعد تمديد الوقت مع الراسينغ على ملعب صيدا بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل السلبي. وكان نجم المباراة السنغالي الحاج مالك الذي سجّل هدفين في الدقيقتين 99 و114 بعد أن كان خالد تكه جي قد افتتح التسجيل في الدقيقة 94.
النجمة، من جهته، نجح في الخروج فائزاً من مواجهة الشباب العربي على ملعب صيدا بهدفين نظيفين من ركلتي جزاء سجلهما حسن معتوق في الدقيقة 34 والسوري عبد الرزاق الحسين (85). وخاض النجمة فترة ساعة وربع بعشرة لاعبين مع طرد حارسه علي السبع، لكن الأهم هو عودة الحارس عباس حسن وتقديمه أداءً جيداً استعاد معه الثقة بعد الأخطاء التي ارتكبت سابقاً في مرحلة الذهاب. السبع لن يغيب عن مواجهة النجمة والأنصار في ربع النهائي، ذلك أن القانون ينص على أن اللاعب الذي يتلقى بطاقة حمراء في أي لقاء يغيب عن مباراة فريقه المقبلة، وليس بالضرورة أن تكون في المسابقة عينها، ما يعني أن السبع سيغيب عن مباراة النجمة الافتتاحية في مرحلة الإياب من الدوري.
يوم السبت شهد تأهل ماراثوني للسلام زغرتا بعد فوزه بركلات الترجيح 4 - 3 على الإصلاح البرج الشمالي المكافح وبالتشكيلة اللبنانية للصوريين، وقد تقدم بهدفين لموسى زيات في الدقيقتين 16 من ركلة جزاء و20 على ملعب العهد. لكن السلام أدرك التعادل قبل نهاية الشوط الأول عبر هدفي نيكولا كومازيتش في الدقيقتين 23 و41، لتصبح النتيجة 2 - 2، وهي التي انتهى عليها الوقت الأصلي للقاء مع عدم تسجيل أي هدف في الشوط الثاني، وكذلك الأمر في الشوطين الإضافيين.
وعلى ملعب الصفاء، كان الإخاء الأهلي عاليه يحقق فوزاً كبيراً على الساحل 6 - 1، سجّلها مدافع الساحل محمد عاصي (خطأ في مرمى فريقه) ومحمد أبو عتيق، العراقي فلاح عبد الكريم، وأحمد حجازي ثلاثية، فيما سجّل هدف الساحل جهاد أيوب.
ويلعب في الدور ربع النهائي: العهد مع طرابلس، النبي شيت مع الإخاء الأهلي عاليه، التضامن صور مع السلام زغرتا، والنجمة مع الأنصار. وسيقام الدور في شهر شباط، إذ يرجّح أن يكون بعد المرحلة الخامسة من إياب الدوري.