أكد رئيس فيراري، سيرجيو ماركيوني، أن تهديدات الشركة بالانسحاب من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1 جدّية بسبب خطة شركة «ليبرتي ميديا»، التي استحوذت على الحقوق التجارية للفئة الأولى بدلاً من البريطاني بيرني إيكليستون والتي تهدف إلى الوصول إلى محركات أقل ثمناً وأكثر صخباً تشمل قطعاً موحدة بين كافة الفرق لتحل مكان وحدات الطاقة الحالية بدءاً من 2021.


وقال ماركيوني: «بعض الأشخاص يعتقدون أن تهديدنا حول تعديلات 2021 هي خدعة. الوضع تغيّر منذ 2015. من الآن، الجميع يعلمون أن تهديداتنا حقيقية».
وكان ماركيوني قد ذكر أن فيراري قد يقود فرقاً أخرى في الفورمولا 1 لتشكيل بطولة بديلة إذا أصبحت الرياضة أكثر شبهاً بسباقات ناسكار في الولايات المتحدة، لكنه يتمنى ألا يضطر لذلك.
ونقل موقع صحيفة «لا غازيتا ديللو سبورت» الإيطالية عن ماركيوني قوله: «أكثر شيء يزعجني، أن شخصاً في خبرة روس براون (مدير بطولة العالم حالياً، والمدير التقني في فيراري سابقاً) يبحث عن وسائل تتعارض مع تقاليد الفورمولا 1».
وأضاف: «أن نجعل كل السيارات أقل تعقيداً، وبمحركات أقل تكلفة مثل ناسكار، لا يثير اهتمامنا، ونحتاج لحل متوازن من أجل مستقبل يرضي الجميع، وأعتقد أن هذا سيحدث في الوقت المناسب، وإلا فسينسحب فيراري، وإذا ظن المشككون أننا نتلاعب بهم، فهم يلعبون بالنار».
وفي وقتٍ تنتهي فيه معظم عقود فرق الفورمولا 1 في 2020، قال ماركيوني: «أعتقد أن فيراري يملك القدرة على قيادة آخرين، لتشكيل بطولة بديلة».