بات هداف الدوري اللبناني لكرة القدم أبو بكر المل، قريباً من العودة إلى فريقه السابق طرابلس الرياضي، بحسب ما أفاد مدير الفريق الشمالي مازن خالد، في اتصالٍ مع «الأخبار».

وإذ ذكرت معلومات أن هناك محاولات من أكثر من نادٍ بيروتي، وعلى رأسها الأنصار، للحصول على خدمات لاعب كيلانتان الماليزي، أوضح خالد أن المل قبل احترافه «وقّع على عقدٍ معنا، وبالتالي ستكون عودته إلى فريقنا قبل أي فريق آخر. أما إذا كان هناك طموح لأي فريق لضمّه إلى صفوفه، فإنّ عليه عرض شراء عقده».

وكان المل قد انتقل إلى كيلانتان الماليزي في أيار الماضي ليحلّ مكان محمد غدار، وذلك بعدما تألق في الدوري اللبناني، مسجلاً 16 هدفاً، وهو على ما يبدو يفضّل العودة إلى فريقه السابق، الذي تواصل معه مرة جديدة بطلب من المدير الفني الجديد موسى حجيج الذي يرغب في تعزيز صفوفه قبل انطلاق مرحلة الإياب، وقد تجاوب اللاعب وفتح باب التفاوض، ويتوقّع وصوله إلى لبنان لاستكمال المفاوضات بعدما طلبه طرابلس لهذا الغرض.
وسيشكل التعاقد مع المل دفعة قوية لطرابلس في النصف الثاني من الموسم، وهو الذي يبحث أيضاً عن لاعب وسط أجنبي جديد بعد فسخ الارتباط مع السوري حسن العويد، وقد يذهب إلى ضم البوركينابي أداما زوربا، الذي ظهر بمستوى جيد معه في التمارين حتى الآن.
وفي سياقٍ آخر، افترق لاعب الوسط السوري عبد الرزاق الحسين ونادي النجمة بطريقة حبيّة، بطلبٍ من اللاعب الذي تلقى عرضاً من أحد الأندية البحرينية، حيث يتجه للتوقيع على كشوفاته.
وبطبيعة الحال، لم يكن الحسين أكيداً من البقاء مع «النبيذي» بعد وصول المدرب الألماني ثيو بوكير، الذي ينوي التعاقد مع لاعب وسط - مدافع، مقابل الاحتفاظ بالمدافع المصري محمود فتح الله والمهاجم النيجيري كبيرو موسى حتى الآن، في ظل عدم وجود مؤشرات لعثوره لاعبَين أفضل منهما.
ولعب الحسين لمدة موسم ونصف مع النجمة الذي انتقل إليه من العهد، مسجلاً 12 هدفاً وممرراً 8 كرات حاسمة، وهو سيعود إلى الخليج حيث بدأ مسيرته الاحترافية مع التعاون السعودي. كذلك لعب مع دبا الفجيرة الإماراتي وأربيل العراقي قبل وصوله إلى لبنان، علماً بأنه خاض الأحد الماضي آخر مباراة مع النجمة، مسجلاً من ركلة جزاء في مرمى الشباب العربي ضمن دور الـ 16 لكأس لبنان.