نجح شباب الأشرفية في حجز مكانه بين الأربعة الأوائل في الجولة الثالثة من المرحلة الثانية للدوري اللبناني لكرة القدم للصالات بدلاً من الشويفات، بينما بات الجيش اللبناني قريباً من القبض على الوصافة بدلاً من اللويزة الذي تعرض لخسارته الثانية هذا الموسم.


الجيش صاحب المركز الثالث حلّ ضيفاً على الحرية صيدا وفاز عليه 3-2، على ملعب مجمع الرئيس نبيه بري.
وأنهى الجيش الشوط الأول متقدماً بهدفين لأحمد عباس، الذي عاد وأضاف هدفه الشخصي الثالث في الشوط الثاني بعد مجهود فردي رائع للمتألق محمد أبو زيد. لكن الحرية نجح بتسجيل هدفين في ظرف دقيقة واحدة بواسطة رائد خير الدين وعلي هاشم. لكن ذلك لم يكن كافياً لإدراك التعادل، فخرج الجيش فائزاً ورفع رصيده إلى 31 نقطة ليتساوى مع اللويزة مع أفضلية للأخير بحكم فوزه في المواجهة المباشرة بينهما.
وعلى ملعب الرئيس إميل لحود الرياضي، سقط اللويزة أمام شباب الأشرفية 4-6.
وحاول الأشرفية الاستفادة من افتقاد ضيفه للاعبيه الصربيين بوريس سيزمار وماركو رادونوفيتش. وهذا ما حصل مع تقدمه بهدفين لمحمد صفا وكامل الياس، لكن مروان زورا وسيرج قيومجيان عادلا النتيجة، إلى أن ظهر صفا مجدداً منتزعاً التقدم 3-2. وفي الشوط الثاني عزز الأشرفية تقدمه عبر جهاد فراج، قبل أن يعادل قيومجيان ويسجل فراج خطأً في مرماه.
وارتفعت وتيرة التشنج، فبلغت ذروتها، إذ شهدت المباراة تدافعاً بين اللاعبين تدخلت القوى الأمنية على إثره، فضلاً عن اعتراضات على التحكيم من الطرفين، وقد طرد قيومجيان ومدير فريق اللويزة ربيع ديب، ومن الأشرفية الإداري جو فرنسيس. بعدها سجل الأشرفية هدفه الخامس بواسطة فادي جريج قبل أن يختتم فراج المواجهة بهدفه الشخصي الثاني.
وتغلب بنك بيروت حامل اللقب على مضيفه الشويفات 4-2، على ملعب الصداقة.
سجل لأصحاب الأرض حسن زيتون والبرازيلي رودولفو دا كوستا، وللضيوف علي الحمصي وعلي طنيش «سيسي» ومصطفى سرحان والصربي دراغان طوميتش.