تأخذ جائزة أفضل لاعب في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم رمزية وأهمية في بطولة مثل إنكلترا مرّ عليها عمالقة، إذ يسعى كثر من النجوم إلى تحقيقها في نهاية الموسم بالنظر إلى قوة «البريميير ليغ» واعتبارها البطولة الأهم في العالم.


ومع انتصاف الموسم يمكن رسم صورة أولية للاعبين الذين برزوا في مرحلة الذهاب والمرشحين للفوز بالجائزة، فيمكن القول إن اللاعبين الذين تألقوا في النصف الأول من الموسم كثر، على غرار الموسم الماضي الذي كان من الصعب انتقاء الأفضل فيه بين الفرنسي نغولو كانتي وزميله في تشلسي البلجيكي إيدين هازار والبرازيلي فيليبي كوتينيو نجم ليفربول والتشيلياني أليكسيس سانشيز لاعب أرسنال وهاري كاين هداف توتنهام هوتسبر، حتى فاز الأول بها في النهاية، وهذا ما سيجعل التنافس قوياً بين هؤلاء إياباً ليثبت كل واحد منهم جدارته وتفوّقه على الآخر حتى في الفريق الواحد كما الحال مع مانشستر سيتي تحديداً الذي برز فيه أكثر من لاعب.
البداية طبعاً من النجم المصري محمد صلاح لاعب ليفربول العائد إلى «البريميير ليغ» بعد تجربة أولى سريعة قبل سنوات مع تشلسي، إذ إن صلاح خطف الأضواء تماماً بما قدّمه حتى الآن ليأتي في المركز الثاني في صدارة ترتيب الهدافين وراء كاين بعد أن كان في الصدارة، إذ لم يكتفِ بالتفوّق على نجوم فريقه، وفي مقدمهم كوتينيو، بل على أبرز نجوم البطولة الإنكليزية، من خلال إبداعه الذي تنقّل في مختلف الملاعب، وهو لم يكتفِ بالتألق تسجيلاً، بل صناعةً للأهداف أيضاً. حظوظ تتويج صلاح بجائزة أفضل لاعب تبدو كبيرة في حال مواصلته التألق في الإياب.


هل يستمر منح
جائزة الأفضل للاعب
من الفريق البطل؟


وبطبيعة الحال، إن الأداء الذي قدّمه مانشستر سيتي في الذهاب ونتائجه التي جعلته يتصدر بفارق كبير ليست إلا نتيجة لتألق عدد من لاعبيه، يأتي في مقدمهم البلجيكي كيفن دي بروين الذي ساهم بـ 14 هدفاً بتسجيله 6 أهداف وصناعته 8 أهداف. هذا الموسم، وتحت قيادة المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا بدا التطور واضحاً على أداء البلجيكي، إذ أصبح أكثر نضجاً ويتمتع بشخصية قيادية في وسط ملعب الفريق.
هذا التطور في الأداء يعيشه زميل دي بروين الألماني الموهوب ليروي سانيه الذي فرض نفسه رقماً صعباً في تشكيلة غوارديولا، بعد أن كان على مقعد البدلاء في بداية الموسم، وإذا به يقدّم مستويات مميزة من خلال سرعته وأهدافه وصناعته لها، ما فاجأ النقاد وحتى مدربه. وعلى غرار دي بروين، فإن سانيه ساهم بـ 14 هدفاً بتسجيله 6 أهداف وصناعته ثمانية، وهو إن لم يتمكن من الحصول على جائزة أفضل لاعب، فإنه سيكون المرشح الأبرز لجائزة أفضل لاعب شاب في البطولة الإنكليزية.
وفي مانشستر سيتي أيضاً، فإن رحيم سترلينغ أعلن عن نفسه مجدداً، مستعيداً لمحات تألقه في ليفربول، وهذا ما تتحدث عنه أهدافه الـ 12 في المركز الثاني في لائحة الهدافين بالتشارك مع زميله الأرجنتيني سيرجيو أغويرو.
وفي لندن، فإن هاري كاين لاعب توتنهام يثبت للعام الثاني على التوالي مدى كفاءته وأحقيته بالجائزة، إذ بعد أن نال في الموسم الماضي جائزة هداف الـ «بريميير ليغ»، فإنه يواصل هذا الموسم إبراز قدراته التهديفية العالية، إذ سجل أمس «هاتريك» جديداً في مرمى ساوثمبتون لينفرد بصدارة الهدافين بـ 18 هدفاً، والأهم ليكسر رقم النجم السابق آلن شيرر لعدد الأهداف في عام واحد بـ 39 هدفاً مقابل 36 هدفاً للأخير، ويتخطى الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني في عدد الأهداف في عام 2017 على المستوى الأوروبي، سواء مع النادي أو المنتخب بـ 56 هدفاً مقابل 54 هدفاً للأخير.
كذلك، بدرجة أقل من هؤلاء اللاعبين، يأتي الألماني مسعود أوزيل لاعب أرسنال الذي استعاد الكثير من مستواه الذي كان عليه مع ريال مدريد تحديداً في المباريات الأخيرة، ما جعله يخطف الأضواء من زميله سانشيز.
يبقى أن مسألة أساسية تلعب دورها في تحديد الأفضل بين هؤلاء في نهاية الموسم، وهي إن كانت رابطة الدوري ستواصل منحها للاعب من الفريق البطل، وهذا ما حصل مع كانتي في الموسم الماضي ومع الجزائري رياض محرز لاعب ليستر سيتي في موسم 2015-2016.
هكذا، في الوقت الذي يبدو فيه أن المنافسة على اللقب تضاءلت مع ابتعاد مانشستر سيتي في الصدارة، فإن المنافسة على الأفضلية بين النجوم ستكون قوية في إياب البطولة الإنكليزية.




نتائج وبرنامج البطولات الأوروبية الوطنية

انكلترا (المرحلة 20)
- الثلاثاء:

مانشستر يونايتد x بيرنلي 2-2
جيسي لينغارد (53 و90) ليونايتد، وآشلي بارنز (3) وستيفن ديفور (36) لبيرنلي.

تشلسي - برايتون 2-0
الاسبانيان الفارو موراتا (46) وماركوس الونسو (60).

ليفربول - سوانسي 5-0
البرازيليان كوتينيو (6) وروبرتو فيرمينو (52 و66) والكسندر ارنولد (65) واوكسلايد - تشامبرلاين (82).

توتنهام - ساوثمبتون 5-2
هاري كاين «هاتريك» (22 و39 و67) وديلي آلي (49) والكوري الجنوبي هونغ-مين سون (51) لتوتنهام، والفرنسي سفيان بوفال (64) والصربي دوسان تاديتش (82) لساوثمبتون.
بورنموث - وست هام 3-3
هادرسفيلد - ستوك سيتي 1-1
واتفورد - ليستر 2-1
وست بروميتش - افرتون 0-0

- الاربعاء:
نيوكاسل - مانشستر سيتي (21.45)

- الخميس:
كريستال بالاس - ارسنال (22.00)

كأس ايطاليا
(ربع النهائي)

- الثلاثاء:
لاتسيو - فيورنتينا 1-0
البوسني سيناد لوليتش (6).

- الاربعاء:
ميلان - انتر ميلانو (21.45)