السجن لكريستيانو رونالدو


شددت مصلحة الضرائب الإسبانية على أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، ارتكب غشاً ضريبياً في ظروف طبيعية، ما يستدعي دخوله إلى السجن.

ووفقاً لما ذكرته صحيفة «إل موندو» أمس، فإن كاريداد غوميز موريلو، رئيس محامي الخزانة في مجال الجريمة الضريبية، قال أمام المحكمة في بوزويلو دي ألاركون إن تهمة الاحتيال المنسوبة إلى لاعب ريال مدريد المتهرب من دفع ما يقرب 15 مليون يورو، هي «جريمة كبيرة جداً»، مشيراً إلى أن هناك متهمين بالتهرب من دفع مبالغ أقل حالياً يقبعون في السجن. وأضاف: «الحقيقة لدينا أشخاص في السجن حالياً بسبب امتناعهم عن سداد 125 ألف يورو».
ويُتهم رونالدو باستخدام ملاذات ضريبية لإخفاء أمواله بعيداً عن أعين الضرائب في الجزر العذراء البريطانية، حيث تُسجَّل هناك شركات وهمية من قبل أسماء كبيرة في عالم الرياضة، وأيضاً من مجالات أخرى.

نجم دراجات تركي ينتصر للقدس

قرر أحمد أوركن، أحد أبرز رياضيي الدراجات الهوائية في تركيا، ترك فريقه الإسرائيلي بسبب الجدل حول اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل، وهو إجراء نددت به أنقرة.
ونقلت وكالة «دوغان» التركية عن أوركن قوله: «قررت مغادرة الفريق (الإسرائيلي) حتى لا أُقلق عائلتي وبلدي. إنه قرار اتخذته بمفردي، وكان من أجل بلدي».
وكان أوركن قد وقّع في أيلول الماضي عقداً لمدة عامين مع فريق الأكاديمية الإسرائيلية للدراجات، وهو أمر اعتبره الإسرائيليون نقطة إضافية في العلاقات التركية - الإسرائيلية. وقال مدير الفريق الإسرائيلي ران مرغاليوت الأسبوع الماضي بعد الإعلان الرسمي لمغادرة أوركن إن رحيله «يحطم قلوبنا جميعاً».