يصل لاعب منتخب لبنان علي حمام صباح اليوم إلى بيروت ليلتحق بفريقه القديم النجمة بعد فسخ عقده مع فريق ذوب آهان الإيراني حُبِّياً. ونجح وصيف الدوري الحالي في استعادة لاعبه، مستغلاً حالة عدم الارتياح التي يعيشها حمام مع مدرب فريقه السابق ورغبته في العودة إلى لبنان، إذ أثمرت المفاوضات التي أجراها رئيس النادي أسعد السقال وأمين السر سعد الدين عيتاني، بدعم من إدارة النادي، وخصوصاً صلاح عسيران ومعتز الزريقة، فوصلت الأمور إلى خواتيمها السعيدة، في ظل تنازلات من اللاعب، ولا سيما في ما يتعلق بالجوانب المادية. فحمام، نظراً للضائقة المالية التي يعانيها الفريق، لن يحصل على مقدّم العقد الذي سيمتد لأربع سنوات، وسيكتفي براتبه الشهري، على أن يحصل على هذه الأموال قبل بداية الموسم الجديد.

وكان النجمة قد طلب أمس بطاقة اللاعب الدولية رسمياً عبر الاتحاد اللبناني لكرة القدم لكي يوقِّع كلاعب محترف نظراً إلى عدم إمكانية توقيعه كلاعب هاوٍ أو العودة إلى فريقه كما كان سابقاً، بسبب وجود فترة زمنية معينة يفترض على اللاعب أن يقضيها من دون اللعب حتى يعود هاوياً. وسيُقدَّم حمام إلى الجمهور يوم السبت على ملعب المنارة خلال مباراة فريق الشباب الأخيرة ضمن البطولة مع طرابلس عند الساعة 12.00 بعد أن ضمن شباب النجمة اللقب وسيجري تتويجهم في اللقاء.

وعلى صعيد تحضيرات الفريق الأول لمرحلة الإياب، يسود الارتياح أجواء النجمة، وخصوصاً من قبل المدرب الألماني ثيو بوكير المرتاح للأجواء الإيجابية في الفريق وعدم وجود «رؤوس كبيرة» تؤثر بالأجواء العامة. ويختبر النجمة لاعباً مقدونياً يلعب في مركز خط الدفاع اسمه جاسمن ميسينوفيتش من مواليد 1990 (27 عاماً) وهو يتدرب مع النجمة منذ 4 أيام، وتصل نسبة التعاقد معه إلى 80%. وفي حال ضمه إلى الفريق، حينها يُستَفاد من المصري محمود فتح الله في مركز خط الوسط.
ويفترض أن يبدأ النجمة مشواره في الإياب في 6 كانون الثاني المقبل، وسيلعب مع الشباب العربي على ملعب بحمدون عند الساعة 14.15 (بانتظار تثبيت البرنامج من قبل اللجنة التنفيذية للاتحاد).