اختارت جماهير ريال مدريد مهاجم توتنهام هوتسبر الإنكليزي هاري كاين (هداف عام 2017) ليكون التعاقد الجديد لفريقها على حساب النجم البرازيلي نيمار لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي.

وفي استفتاء قامت به صحيفة «ماركا» المدريدية بشأن من يفترض أن يكون المهاجم الجديد للريال، وصوّت فيه 100 ألف شخص، اختار 34% منهم كاين مقابل 23% لنيمار و14% لزميل الأخير الفرنسي كيليان مبابي. كذلك رأى 88% بين المصوّتين أن على ريال مدريد تعزيز خط هجومه في سوق الانتقالات الشتوية التي تُفتتح بعد يومين.

هذا، وقد فتح البلجيكي إيدين هازار، نجم تشلسي الإنكليزي، الباب أمام ريال مدريد لضمه برفضه عرض «البلوز» تمديد عقده حتى 2020، بحسب ما ذكر والده، مضيفاً أن اللاعب ينتظر تلقي عرض من الريال. وقال تييري هازار في مقابلة نشرتها صحيفة «لو سوار» البلجيكية أن «إيدين رفض تمديد العقد بسبب اهتمام وعرض محتمل من ريال مدريد».
وفي إيطاليا، يسعى يوفنتوس إلى ضم الألماني إيمري كان لاعب وسط ليفربول الإنكليزي في سوق الانتقالات الشتوية.
ويمكن «اليوفي» التعاقد مع كان مجاناً عندما ينتهي عقده مع «الريدز» في الصيف المقبل، إلا أنه يريد ضمه في الشتاء مقابل مبلغ يراوح بين 5 و6 ملايين يورو لليفربول.
وذكرت صحيفة «كورييري ديللو سبورت» الإيطالية أن أندية بايرن ميونيخ وبوروسيا دورتموند الألمانيّين ومانشستر سيتي الإنكليزي مهتمة بدورها بكان، إلا أن «البيانكونيري» يتصدّر السباق للحصول على خدماته.
وحاول يوفنتوس ضم اللاعب الألماني في الصيف الماضي، إلا أنه اصطدم برفض مدربه مواطنه يورغن كلوب التخلي عنه.
وفي إنكلترا، أكد مدرب أرسنال، الفرنسي أرسين فينغر، أنه لا يخشى رحيل النجم التشيلي أليكسيس سانشيز في سوق الانتقالات الشتوية الذي يُفتتح في الأول من كانون الثاني.
وقال فينغر: «لست خائفاً (من الحصول على عرض)، لكن هذا الموضوع سيعود إلى التداول بسبب وضعه التعاقدي»، في إشارة إلى انتهاء عقده في حزيران 2018.
وأعلن فينغر أيضاً أن ثمة مفاوضات متوقعة مطلع كانون الثاني من أجل التمديد لجاك ويلشير الذي استعاد مستواه وينتهي عقده أيضاً أواخر حزيران المقبل.