يبدو أن سوق الانتقالات الشتوية التي انطلقت مطلع العام الجديد سيكون عنوانها الأبرز تجدد محاولة برشلونة الإسباني التعاقد مع البرازيلي فيليبي كوتينيو نجم ليفربول الإنكليزي، كما كانت الحال في الانتقالات الصيفية الماضية عندما اصطدم "البرسا" برفض "الريدز" بيع لاعبه.


وذكرت صحيفة "إل موندو ديبورتيفو" الإسبانية أن النادي الكاتالوني أبلغ نظيره الإنكليزي استعداده لدفع 110 ملايين يورو، إضافة إلى 40 مليوناً كمتغيّرات لضم كوتينيو. وأتى ذلك، بعد الضجة التي أثارتها قبل أيام شركة "نايكي" الأميركية للتجهيزات الرياضية التي عرضت عبر موقعها الإلكتروني قميصاً للنادي الكاتالوني يحمل اسم البرازيلي، ثم قامت بسحب الإعلان في وقتٍ لاحق. من جهة أخرى، لم يعد ريال مدريد الإسباني مهتماً بالحصول على خدمات نجم تشلسي الإنكليزي، البلجيكي إيدين هازار، لأنه على ثقة بقدرة لاعبه ماركو أسينسيو على تقديم المستوى ذاته الذي يقدمه البلجيكي. وبحسب صحيفة «ماركا» الإسبانية، فإنه على الرغم من اهتمام مدرب الريال، الفرنسي زين الدين زيدان، باللاعب البلجيكي، إلا أن إدارة النادي الملكي واثقة من قدرات أسينسو.
وفي أول الانتقالات الشتوية، اكمل لاعب الوسط الدولي البرتغالي أدريان سيلفا انتقاله إلى ليستر سيتي الانكليزي بعد طول انتظار.
واضطر سيلفا الذي توج مع المنتخب البرتغالي بكأس أوروبا 2016، إلى الانتظار أربعة أشهر لإتمام صفقة انتقاله من سبورتينغ البرتغالي إلى ليستر مقابل 22 مليون جنيه إسترليني (29,7 مليون دولار)، بعدما رفضت أوراقه في آب الماضي بسبب التقدّم بها بعد 14 ثانية على إقفال باب الانتقالات الصيفية!
وتسبب هذا الأمر بجعل اللاعب البالغ من العمر 28 عاماً من دون فريق بعدما رفضت محكمة التحكيم الرياضي الاستئناف الذي تقدم به من أجل السماح له بالانضمام إلى ليستر الصيف الماضي.