لم تتوانَ الجماهير الأرجنتينية عن السخرية من منتخب تشيلي الذي فشل في التأهل إلى مونديال روسيا 2018، من خلال إحراق دمية تمثّل النجم التشيلياني أرتورو فيدال خلال احتفالات السنة الجديدة.


ويشكّل حرق الدمى الورقية الضخمة احتفالاً بالسنة الجديدة تقليداً في مدينة تولوسا التي تبعد 60 كلم جنوبي العاصمة بوينوس أيرس، ومن بين الدمى التي بلغ عددها قرابة المئة، كانت هناك واحدة يبلغ ارتفاعها خمسة أمتار وتمثل فيدال بالقميص الرقم 8 الذي يرتديه مع المنتخب الوطني.
وتظهر الدمية فيدال جالساً أمام تلفاز كتب عليه "كأس العالم لكرة القدم ــ روسيا 2018"، في إشارة ساخرة إلى غياب تشيلي عن المونديال المقبل بعد فشلها في الحصول على إحدى البطاقات المخصصة لمنطقة اميركا الجنوبية. وهناك خصومة كروية كبيرة بين الأرجنتين وتشيلي، ولا سيما بعد فوز الأخيرة على جارتها اللدودة في نهائي النسختين الأخيرتين من بطولة "كوبا اميركا" عامي 2015 و2016.
من جهته، استهل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو عام 2018 في مسقط رأسه مدينة فونشال عاصمة أرخبيل ماديرا محاطاً بجوائزه الرئيسية التي توِّج بها في مسيرته.
وأمضى رونالدو ليلة رأس السنة في الجزيرة التي يوجد بها المتحف الذي يعرض جوائزه، والتقط بعض الصور مع ألقابه الفردية الـ 15 الأهم.
وكان مهاجم ريال مدريد قد أنهى عام 2017 بنجاحات عدة، حتى إنه أصبح اللاعب صاحب أكبر عدد من الجوائز الفردية في تاريخ اللعبة.
وتوج "الدون" بكرته الذهبية الخامسة، وحصل على جائزة أفضل لاعب في العالم من قبل "الفيفا" للعام الثاني على التوالي. كما فاز النجم البرتغالي أيضاً بجائزته الثالثة لأفضل لاعب في أوروبا من الاتحاد القاري (يويفا)، وجائزة الحذاء الذهبي الرابعة.
ويضاف إلى ذلك أيضاً تتويجه في موسم 2016-2017 الذهبي، مع فريقه الملكي، بلقب الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا والسوبر المحلي والقاري ولقب مونديال الأندية، فضلاً عن لقب كأس أوروبا 2016 مع منتخب البرتغال.