بات النجم البرازيلي فيليبي كوتينيو، لاعب ليفربول الإنكليزي، أقرب من أي وقت مضى للانتقال إلى برشلونة الإسباني، بحسب الصحف الإسبانية.

فقد تصدر كوتينيو غلاف صحيفة "سبورت" مع عنوان: "كوتينيو يقترب جداً جداً جداً" من اللعب لبرشلونة وذلك على عكس المحاولات السابقة التي اصطدمت برفض "الريدز" بيعه.

من جهتها، ذكرت صحيفة "إل موندو ديبورتيفو" أن كيا جورابشيان الوكيل الرئيسي وجيوليانو بيرتولوكسي الوكيل الآخر عن اللاعب البرازيلي، الموجود في لندن، سوف يشاركان في المحادثات النهائية مع ليفربول، الذي بات منفتحاً على التفاوض بشأن كوتينيو.
ونقلت الصحيفة عن بعض المصادر المقربة من ليفربول أن النادي الإنكليزي، بات أكثر ترحيباً بعرض "البرسا" الذي تبلغ قيمته 150 مليون يورو، بما فيها الحوافز الإضافية، ما قد يحرك المفاوضات خلال الساعات المقبلة.
من جانبها، أوردت صحيفة "أس" الإسبانية أن تجديد ليفربول تعاقده مع كوتينيو احتمال مستبعد، حيث إن النادي الإنكليزي يدرك أن اللاعب البرازيلي يسعى إلى الرحيل عن صفوفه.
من جهة أخرى، ذكرت صحيفة «فاناتيك» التركية أن فنربخشة التركي مهتم بالحصول على خدمات الفرنسي أوليفيه جيرو مهاجم أرسنال الإنكليزي.
ويريد جيرو مغادرة ملعب «الإمارات» للحصول على فرصة أفضل ليلعب أساسياً في ظل استبعاده من قبل مدرب أرسنال، الفرنسي أرسين فينغر، مفضّلاً عليه مواطنه ألكسندر لاكازيت والتشيلياني أليكسيس سانشيز.
كذلك، أشارت الصحيفة إلى أن النادي التركي سيسعى إلى إتمام الصفة، هذا الشهر، لأنه يريد بديلاً لمهاجمه الحالي، الهولندي روبين فان بيرسي، الذي سيتركه هذا الصيف.
في المقابل، استعاد تشلسي الإنكليزي لاعبَيه المُعارَين كيسي بالمر (21 عاماً) من هادرسفيلد، وإيك أوغبو (19 عاماً) من بارنسلي، بحسب موقع «سكاي سبورت».
وكان "البلوز" قد أعار بالمر إلى هادرسفيلد، الصيف الماضي، لمدة سنة، ولكن إصابة الإنكليزي في الرباط الصليبي تسببت بإنهاء الصفقة باكراً.
أما أوغبو، فقد طلب مدرب تشلسي، الإيطالي أنطونيو كونتي، عودته من فريق الدرجة الأولى، بارنسلي، قبل انتهاء الموسم، بعدما لعب 18 مباراة مع الأخير، سجّل خلالها هدفاً واحداً فقط.