ينظم الاتحاد اللبناني للتزلج المائي في نهاية الأسبوع بطولة الشرق الأوسط السنوية الثالثة في الألواح المائية والقفز وركوب الأمواج في خليج جونية، وذلك برعاية وزير الشباب والرياضة العميد عبد المطلب حناوي.

وأقيم أمس المؤتمر الصحافي الخاص بالبطولة في النادي اللبناني للسيارات والسياحة، وقد حضره محمد عويدات ممثلاً راعي البطولة، الرائد مازن صقر ممثلاً المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم، نائب رئيس بلدية جونية فؤاد بواري، رئيس اتحاد التزلج المائي آلان نهرا وأعضاء الاتحاد، الأمين العام للنادي المضيف كميل إده، رئيس لجنة الرياضات المائية في النادي جاكلين أيوب، رئيس الاتحاد الآسيوي للتزلج المائي بول فونغ، رئيسة جمعية "وان ليبانون" الفنانة تانيا قسيس ورئيس مجلس إدارة "نوتيك تيم ناين" شريكة البطولة أليكو شيحا.

وستشارك في البطولة ثلاث دول، هي: مصر، الإمارات العربية المتحدة ولبنان.
وكانت هناك كلمات في المناسبة أشارت الى أهمية الحدث، أولاها كانت لنهرا، بينما ألقى عويدات كلمة جاء فيها "لقد واكبت تأسيس اتحاد التزلج على الماء برئاسة الصديق آلان نهرا منذ فترة، وهو اتحاد نشيط. وأحيّي جهود رئيسه وأعضائه، ووزارة الشباب والرياضة تقوم بواجباتها في رعاية الرياضة اللبنانية".
كما تحدثت قسيس فذكرت أن من أهداف "وان ليبانون" وحدة اللبنانيين، ورسالتها هي رسالة سلام ومحبة. وذكرت أن حفلاً فنياً سيقام ابتداءً من الساعة السادسة والنصف من مساء الأحد في نادي الكسليك على هامش البطولة، وسيحييه فنانون موهوبون واعدون. وتحدثت قسيس عن الجمعية ومشاريعها، مسلطة الضوء على حضور نحو مئتي شاب وشابة، ذوي أصول لبنانية من عشرين دولة من مختلف أنحاء العالم، الحدث الفني في نادي الكسليك بالتعاون مع الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم حيث ستكون الأبواب مفتوحة أمام الجميع، علماً بأنهم يزورون وطنهم الأم لبنان للمرة الأولى. وختمت قائلة: "ومن أهداف حضور المنحدرين من أصل لبناني تواصلهم مع أبناء وطنهم عبر هذا الحدث".