بعد طيّ صفحة انتقال النجم البرازيلي فيليبي كوتينيو من ليفربول الإنكليزي إلى برشلونة الإسباني، تتجه الأنظار إلى نجم آخر هو الألماني مسعود أوزيل الذي بدوره قد يغادر أرسنال.

وبعدما ذكرت صحيفة "ذا دايلي ميرور" الإنكليزية أن مانشستر يونايتد يسعى إلى ضم أوزيل في الانتقالات الشتوية الحالية مقابل مبلغ 40 مليون يورو وعدم الانتظار لضمه مجاناً في الصيف المقبل عند انتهاء عقده، مضيفة أن مدرب يونايتد البرتغالي جوزيه مورينيو طلب من إدارة ناديه تقديم عرض للتعاقد مع الألماني الذي يرى فيه إضافة للفريق في دوري أبطال أوروبا، فإن الجديد أمس دخول يوفنتوس الإيطالي على خط صفقة أوزيل.

إذ بحسب صحيفة "كورييري ديللو سبورت" الإيطالية، فإن يوفنتوس ينتظر أن يتعثّر انتقال أوزيل إلى يونايتد من أجل أن يحاول ضمه في الصيف المقبل.
وأضافت الصحيفة أن مدرب "اليوفي" ماسيميليانو أليغري يبدي اهتماماً كبيراً بالحصول على خدمات أوزيل.
وفي إنكلترا، نصح المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو إدارة توتنهام هوتسبر بعدم إجبار هدافه هاري كاين على البقاء في صفوف النادي اللندني إذا كان يريد الرحيل، فيما حدد اللاعب شروطه للاستمرار وهي الفوز بالألقاب.
وقال بوكيتينو لوسائل الإعلام: "هاري مميز لأنه يحب توتنهام وكان دائماً مع توتنهام. لكننا نحتاج إلى أن نكون أذكياء في طريقة التعامل معه. على اللاعب أن يختار البقاء هنا، لا يمكنك إجبار اللاعب على البقاء".
وواصل: "وظيفتنا هي أن نعمل معاً وأن نحاول تحقيق كل ما نريده في النادي، وبالطبع هاري لاعب مميز للغاية. قلت له إن حفنة من اللاعبين يقررون البقاء مع فريق واحد طيلة مسيرتهم".
من جهة أخرى، يبدي ناديان صينيان على الأقل اهتمامهما بالحصول على خدمات مهاجم بوروسيا دورتموند الألماني ومنتخب الغابون بيار-ايميريك أوباميانغ، وذلك بحسب ما كشفت وسائل إعلام صينية.
ويثير أوباميانغ اهتمام العديد من الأندية الأوروبية العريقة، إلا أن وكالة "شنيخوا" الصينية نقلت عن مصدر من نادي بكين غوان، فضّل عدم كشف اسمه، أن النادي كان "قاب قوسين أو أدنى" من التوقيع مع الغابوني بعد مفاوضات دامت أكثر من شهرين.
إلا أن النادي الصيني اصطدم بطموح مواطنه غوانغجو إيفرغراند الذي دخل على الخط في اللحظات الأخيرة وتقدم بعرض قيمته 70 مليون يورو، بحسب الصحف الصينية التي كشفت أن بطل الدوري المحلي في المواسم السبعة الأخيرة مستعد لمنح أوباميانغ راتباً سنوياً قدره 18 مليون يورو.